أميركا ترحل رئيس هيئة خيرية إسلامية   
الأربعاء 17/5/1424 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية إن نبيه حداد رئيس مؤسسة الإغاثة العالمية المتهم بأن له صلات بتنظيم القاعدة قد تم ترحيله من الولايات المتحدة إلى لبنان.

وكان قاض بمحكمة الهجرة الأميركية أمر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بترحيل نبيه حداد وأسرته قائلا إنه يمثل تهديدا أمنيا للولايات المتحدة.

ولم تأخذ المحكمة بعين الاعتبار قول محاميه إن ترحيله إلى بلاده سيكون خطرا على حياته. ووجد قاضي محكمة الهجرة الأميركية أن الهيئة الخيرية التي يرأسها حداد تلقت أموالا من أعضاء نشطين في القاعدة وكان لها صلات بوديع الحاج الذي أدين بالتورط في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا عام 1998.

وظلت إجراءات قضية حداد سرية في معظمها في إطار حملة الحكومة لمكافحة ما تسميه الإرهاب منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وقد حظيت قضية حداد الذي اعتقل لأكثر من عام باهتمام واسع من المدافعين عن الحقوق المدنية ولم توجه له قط أي تهم بجرائم خطيرة.

واتهمت وزارة الخزانة الأميركية الهيئة التي يرأسها حداد ومقرها إلينوي بأن لها روابط قوية بأعضاء نشطين في تنظيم القاعدة ووضعت المؤسسة الشهر الماضي ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

وكان ضباط اتحاديون قد صادروا أصول الهيئة الخيرية التي يرأسها حداد عندما ألقوا القبض عليه في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة