قتلى وجرحى بمواجهة بحرية بين الجيش السريلانكي والتاميل   
السبت 1429/11/4 هـ - الموافق 1/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:34 (مكة المكرمة)، 14:34 (غرينتش)
القوات السريلانكية كثفت هجومها على المتمردين وتعهدت بسحقهم (رويترز-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع السريلانكية مقتل 17 على الأقل من متمردي جبهة تحرير نمور التاميل إيلام في معركة بحرية شمالي البلاد، في حين قال المتمردون إنهم فقدوا سبعة من عناصرهم فقط في عمليات انتحارية خلال المعركة. وتحدث الجانبان عن وقوع إصابات جسيمة لدى الطرفين.

وقال المتحدث باسم البحرية السريلانكية دي كيه دسانياكي إن المعركة جرت في الصباح الباكر في جزيرة جافينا الشمالية حين رصدت القوات البحرية قوارب للمتمردين فقامت بمهاجمتهم.
 
وأوضح المتحدث أن الاشتباكات أوقعت 14 قتيلا في صفوف التاميل كما تم تحطيم أربعة قوارب للجبهة المتمردة.

وقال الناطق باسم الجيش السريلانكي العميد أودايا ناناياكارا إن الطائرات الحربية قصفت المتمردين الهاربين فدمرت قاربين آخرين وقتلت ثلاثة مسلحين.

أما جبهة التاميل فذكرت عبر موقعها الإلكتروني أن مقاتليها الانتحاريين قد أعطبوا سفينة حربية حكومية ودمروا أخرى. وأوضح الموقع أن سبعة مسلحين قتلوا في العملية. وأكد التاميل أن عشرين قاربا شاركت في المعركة.

وجاءت الاشتباكات البحرية وسط حملة برية مركزة تشنها القوات الحكومية ضد نمور التاميل حيث تعهدت السلطات بسحق المتمردين وإنهاء تمردهم الذي يتواصل منذ عقود.

وصعد الجيش هجومه في الأشهر الثلاثة الأخيرة، ويقول إنه بات قريبا من كيلينوتشتشي عاصمة المتمردين وإنه يستولي في زحفه شمالا على معاقل النمور واحدا تلو الآخر.

ويحارب النمور لإقامة وطن مستقل لتاميل سريلانكا الذين يشكو كثير منهم من التهميش على يد حكومات متتالية تقودها الأغلبية السنهالية منذ الاستقلال عن بريطانيا في 1948.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة