إعادة انتخاب ميركل مستشارة لألمانيا   
الأربعاء 1430/11/9 هـ - الموافق 28/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:04 (مكة المكرمة)، 15:04 (غرينتش)

الرئيس الألماني يسلم ميركل شهادة تعيينها مستشارة لفترة ثانية (الفرنسية)

صوت البرلمان الألماني (البوندستاغ) بالغالبية على منح المستشارة الحالية ثقته لولاية ثانية اليوم الأربعاء. وحصلت أنجيلا ميركل التي تترأس الحزب المسيحي الديمقراطي على 323 من أصل 612 صوتا.

وأدت ميركل اليمين الدستورية اليوم مستشارة للبلاد فترة ثانية، ومن المنتظر أن تؤدي الحكومة الجديدة اليمين أمام الرئيس هورست كولر في وقت لاحق اليوم.

وقالت المستشارة إن أولويتها في ائتلافها الجديد سوف تكون العمل على إخراج أقوى اقتصاد في أوروبا من الأزمة المالية.

وتعد الحكومة بتخفيضات ضريبية بمليارات من اليوروات، رغم أنه من غير الواضح كيف ستقوم بتمويل التخفيضات في وقت تتزايد فيه الديون.

وكانت انتخابات 27 سبتمبر/ أيلول البرلمانية التي شهدتها البلاد، قد مهدت الطريق أمام تشكيل ائتلاف حاكم يضم المحافظين والليبراليين، ممثلين في الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل، والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، والحزب الديمقراطي الحر.

وأصبحت ميركل (55 عاما) أول امرأة في ألمانيا تتولى منصب المستشارة عام 2005 وزعيمة البلاد الوحيدة التي نشأت بالشرق الشيوعي في السابق.

الاتحاد الأوروبي يهنئ
وهنأ رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو المستشارة ميركل على فوزها بثقة البرلمان، وإعادة انتخابها ثانية في منصبها رئيسة للحكومة.

وجاء في برقية التهنئة التي أرسلها باروسو إلى ميركل اليوم "أشكركم على إسهامكم من أجل الفكرة الأوروبية ودوركم الفعال من أجل نمو الاتحاد الأوروبي الموسع".

كما أعرب عن سعادته بمواصلة "التعاون المتميز" مع ميركل، مؤكدا "هذا التعاون أهم في الوقت الحالي من أي مرحلة مضت حتى تتمكن أوروبا وألمانيا أيضا من تجاوز الأزمة الاقتصادية والمالية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة