واشنطن تحذر من هجمات ضد مصالحها بالهند   
الثلاثاء 1426/9/9 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)

حذرت السفارة الأميركية في نيودلهي رعاياها من تهديد محتمل بوقوع ما أسمته هجمات إرهابية ضد المصالح الأميركية في الهند, حسبما أفاد مسؤول أميركي اليوم الثلاثاء.

وأصدرت السفارة رسالة قالت فيها إنه بناء على معلومات تلقتها الحكومة الأميركية, فان إرهابيين ربما يخططون لشن هجمات على مصالح أميركية بالهند في المستقبل القريب.

وأضافت الرسالة أن تلك المعلومات تشير الى أن الهجمات يمكن أن تتضمن تفجيرات بسيارات مفخخة. وتابعت أنه رغم أن التقارير غير محددة فإن هناك ما يشير الى أن هجوما قد يستهدف المصالح الأميركية في المدن الهندية حيدر آباد ونيودلهي وبومباي وكالكتا.

وحذرت السفارة من أن الاماكن التي يرتادها الأميركيون والأجانب قد تستهدف، وحثت مواطنيها على "توخي أكبر قدر من الحذر واتخاذ الخطوات المناسبة لزيادة أمنهم".

وكانت واشنطن أغلقت العام الماضي قنصليتها بمدينة بومباي المركز التجاري للهند خوفا من إمكانية وقوع هجمات على مصالح أميركية هناك، فضلا عن العاصمة نيودلهي.

وقد دأبت السفارات الأميركية في الخارج عقب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001، على إصدار التحذيرات التي تستند إلى تقارير استخباراتية حول احتمال وقوع أعمال عنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة