ثلاثون هجوما على أهداف يهودية بفرنسا منذ الحرب على غزة   
الاثنين 1430/1/15 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:22 (مكة المكرمة)، 18:22 (غرينتش)
أكثر من مائة ألف شاركوا بمسيرة في فرنسا  للاحتجاج على الهجوم الإسرائيلي على غزة (الفرنسية)
تعهدت فرنسا بمعاقبة من يقف وراء الهجوم الذي وقع على معبد يهودي خلال الليل مما أثار مخاوف من تصاعد الحوادث المناهضة لليهود بسبب الهجوم الذي تشنه إسرائيل على غزة.

وقالت وزيرة الداخلية ميشيل إليو ماري "سنبذل كل الجهد لنجد المسؤولين عن هذا الهجوم، ونقدمهم للعدالة عن هذا الفعل غير المقبول".

وتسبب الهجوم بقنبلة حارقة على معبد يهودي في سين سان دينيز قرب باريس، في وقوع أضرار بمطعم قريب يقدم الأطعمة التي تبيحها الديانة اليهودية، لكنه لم يوقع إصابات. وجاء هجوم الليلة الماضية بعد هجوم مماثل على معبد يهودي في تولوز الأسبوع الماضي.

وتقول رابطة يهودية للطلبة إن هجوم الأمس هو الثلاثون "المعادي للسامية" الذي سجل في فرنسا منذ بدء الهجوم الإسرائيلي على غزة يوم 27 ديسمبر/ كانون الأول.

وشارك أكثر من مائة ألف في مسيرة في البلاد السبت للاحتجاج على العدوان على غزة. ونشرت السلطات أربعة آلاف رجل شرطة لمنع تكرار أعمال العنف التي حدثت في مظاهرة مماثلة جرت الأسبوع الماضي في العاصمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة