الماليزيون يعتقدون أن الإيدز لا يصيب الوسيمين   
الأحد 1426/6/25 هـ - الموافق 31/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:21 (مكة المكرمة)، 17:21 (غرينتش)
أظهر استطلاع للرأي أن أغلب الماليزيين يجهلون سبب انتقال الفيروس المسبب لمرض الإيدز, بينما يعتقد أكثر من الثلث أن الأشخاص الوسيمين أو الذين تبدو عليهم علامات الصحة لا يصابون به.
 
وقال 60% إنهم يعتقدون أو غير متأكدين تماما ما إذا كانت لسعة البعوضة يمكنها أن تنقل الفيروس, كما قال 48% إنهم يجهلون ما إذا كان يمكن لحامل أن تنقل الفيروس إلى طفلها عند الرضاعة, فيما رأى 56% آخرون أن الإيدز ينتقل من المشاركة في تناول الطعام.
 
وأجرى الاستطلاع لحساب جامعة بوترا ماليزيا على عينة عشوائية شملت 18805 أشخاص يبلغ معدل أعمارهم 15 عاما أو يزيد.
 
وأعرب البروفيسور المتعاون مع جامعة بوترا ليخراج رامبال في تصريح صحفي عن دهشته لنتائج الاستطلاع قائلا "إننا نقول دائما إننا نعمل على نشر التوعية, لكن ذلك لا يظهر على الميدان".
 
وأظهرت إحصائية نشرتها الحكومة الماليزية الشهر الجاري أن أكثر من 61 ألف شخص أصيبوا بالإيدز حتى سبتمبر/ أيلول 2004 منهم مدمنون على المخدرات يتعاطونها عن طريق الحقن في الأوردة.
 
وقد أعلنت الحكومة مؤخرا أنها ستوزع حقنا وواقيات ذكرية لمتعاطي المخدرات لمكافحة انتشار الإيدز, بينما


يقول الناشطون في مكافحته إن غياب التوعية والنفور التقليدي من الكلام عن الجنس أو الاعتراف بأهمية الظاهرة منعا الماليزيين من مكافحته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة