محاكمة ثلاثة عرب بتهمة الانتماء للقاعدة بإيطاليا   
الخميس 1423/5/9 هـ - الموافق 18/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار الانفجار الذي وقع بجانب مبنى وزارة الداخلية في روما ونسب لخلية إرهابية (أرشيف)
ذكر مصدر قضائي إيطالي أن ثلاثة عرب هم حافظ رمادنة وياسين شكوري ونبيل بن عطية مثلوا اليوم أمام محكمة ابتدائية في ميلانو بتهم تشكيل "عصابة إجرامية وحيازة متفجرات وأسلحة كيميائية وحيازة وإصدار وثائق مزورة والتشجيع على الهجرة غير المشروعة".

وقد وجهت هذه التهم إلى الرجال الثلاثة الذين أوقفوا في إيطاليا للاشتباه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة وينص القانون الإيطالي على عقوبة بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة وخمسة أعوام لتلك التهم. وهناك متهم رابع في إطار هذه المحاكمة هو مصري يدعى عبد القادر السيد, وهو مختف ويعتقد المحققون أنه قتل في أفغانستان. وستتم محاكمته غيابيا.

وكان اثنان من المتهمين الثلاثة وهما رمادنة (جزائري يبلغ من العمر 35 عاما) وشكوري (مغربي, 35 عاما) يعملان في المركز الإسلامي في شارع جينير بميلانو الذي تعتبره السلطات الإيطالية أحد أهم مراكز اللقاء للإسلاميين "الأكثر تشددا" في شمال إيطاليا.

ويشير محضر الاتهام إلى أن الرجال الثلاثة كانوا على علاقة مع السيد سامي بن خميس وهو تونسي أوقف في أبريل/ نيسان 2001 في ميلانو ويشتبه بأنه يتزعم خلية دعم لوجستي لتنظيم القاعدة في إيطاليا. وقد حكم عليه في فبراير/ شباط الماضي بالسجن خمسة أعوام للتهم نفسها التي وجهت إلى المتهمين الثلاثة في محكمة ميلانو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة