بوليفيا تتهم السفير الأميركي بالتدخل في الانتخابات   
الجمعة 1423/4/18 هـ - الموافق 28/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهمت المحكمة الانتخابية في بوليفيا السفير الأميركي بانتهاك دستور البلاد لأنه تدخل في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها الأحد المقبل عندما اتهم أحد المرشحين بالتواطؤ مع المتاجرين بالمخدرات.

وأخذت المحكمة الانتخابية على السفير مانويل روتشا أنه ساهم في تأجيج التوتر قبل يومين من الانتخابات والمتوقع لها أن تقلب الخريطة السياسية في البلاد رأسا على عقب والتي تزداد نتائجها غموضا كلما اقتربت عملية الاقتراع. وقالت الصحف البوليفية الصادرة اليوم إن قضاة المحكمة طالبوا بتدخل وزارة الخارجية لدى البعثة الدبلوماسية الأميركية لضمان عدم تكرار ذلك.

وكان السفير الأميركي أثار جدلا حادا عندما أعلن الأربعاء أن بلده سيعلق مساعدته لبوليفيا إذا فاز بالانتخابات المرشح المتورط في المتاجرة بالمخدرات.

وقال السفير -في إشارة واضحة إلى إيفو موراليس مرشح منتجي الكوكا- "بصفتي ممثل الولايات المتحدة أذكر الناخبين البوليفيين بأنهم إذا صوتوا لشخص يسعى إلى أن يكون بلدهم من كبار مصدري الكوكايين فإن ذلك سيطول في المستقبل المساعدة الأميركية لبوليفيا". وأجمعت الصحف والطبقة السياسية في بوليفيا على إدانة هذه التصريحات معتبرة إياها تدخلا سافرا في العملية الانتخابية وابتزازا غير مقبول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة