القوات الأميركية تختتم تدريبات مشتركة مع ماليزيا   
الأحد 1423/4/20 هـ - الموافق 30/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي أميركي يدرب جنودا ماليزيين على كيفية استخدام جهاز للاتصالات

اختتمت الولايات المتحدة وماليزيا اليوم تدريبات عسكرية استمرت ثمانية أيام وشارك فيها قرابة ثلاثة آلاف جندي من البلدين. وتركزت التدريبات التي جرت على الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الماليزية على المساعدات الإنسانية ومواجهة آثار الكوارث وشملت عمليات الإسقاط الجوي والعيش في الغابات والإنزال البرمائي.

وقال المتحدث العسكري الأميركي الكابتن كريستوفر بيرنغ إن هذه التدريبات بالغة الأهمية وإن واشنطن ستعمل على ضمان استمرارها بعد إلغاء تدريبات كثيرة في المنطقة مع الأحداث العالمية الأخيرة التي أعقبت هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

يشار إلى أن ماليزيا والولايات المتحدة وقعتا في مايو/أيار الماضي إعلانا مشتركا لمكافحة ما يسمى بالإرهاب. وقد سعت واشنطن إلى إشراك البلدان الإسلامية المعتدلة في حربها تلك عقب هجمات 11 سبتمبر /أيلول الماضي والتي ألقت بالمسؤولية عنها على أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة الذي يتزعمه.

وتجري الولايات المتحدة مناورات مع خمس دول أخرى بجنوب شرق آسيا وهي بروناي وإندونيسيا والفلبين وسنغافورة وتايلند.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة