طبقة كثيفة من الرماد بموروني بعد انفجار بركان كارتالا   
الجمعة 1426/10/24 هـ - الموافق 25/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:06 (مكة المكرمة)، 15:06 (غرينتش)

البركان أجبر في وقت سابق آلاف الأشخاص على مغادرة منازلهم (أرشيف-الفرنسية)
غطت طبقة كثيفة من الرماد صباح اليوم الجمعة الشوارع وأسطح المنازل والسيارات في عاصمة جزر القمر بعد انفجار بركان كارتالا الواقع على بعد حوالي 40 كيلومترا عن موروني الليلة الماضية.

وقال المدير العام لوزارة الداخلية في جزيرة القمر الكبرى عباس ماجو إن انفجارا في قمة البركان حدث البارحة، مضيفا أن هذا الانفجار يقتصر على القمة ولم يقذف البركان حمما سائلة.

وأوضحت الإذاعة أن الرماد في الجو يحجب أشعة الشمس، في حين غطى سكان العاصمة أنوفهم وأفواههم عند مغادرتهم منازلهم للوقاية من الغبار في الجو, وما زال سائقو السيارات يستخدمون الأضواء الكاشفة.

ونشر وزير التربية في القمر الكبرى محمد إسماعيل في بيان قرارا بإغلاق المدارس حتى إشعار آخر، كما بقيت السوق الكبيرة في العاصمة مغلقة صباح اليوم الجمعة. لكن لم يسجل حتى اللحظة سقوط ضحايا.

ويقع بركان كارتالا على القمر الكبرى إحدى الجزر الثلاث التي يتألف منها أرخبيل اتحاد جزر القمر. وتبلغ مساحة القمر الكبرى 1075 كلم مربعا وتضم حوالي 350 ألف نسمة.

واضطر حوالي عشرة آلاف شخص لإخلاء منازلهم في أبريل/نيسان الماضي في انفجار مماثل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة