مقتل قائدين إسلاميين وقوات أميركية تصل إلى الفلبين   
السبت 1422/11/12 هـ - الموافق 26/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود فلبينيون يتمركزون جنوبي الفلبين (أرشيف)
قتلت القوات الأمنية الفلبينية قائدين ميدانيين ينتميان إلى جماعة إسلامية أثناء محاولتهما خطف مواطن أميركي جنوب الفلبين. في هذا الوقت وصل حوالي 450 جنديا أميركيا إلى مانيلا لتدريب القوات الفلبينية على تعقب الجماعات الإسلامية المسلحة المنتشرة جنوبي البلاد.

فقد قتل جنود من القوات الفلبينية الخاصة لمكافحة جرائم الاختطاف قائدين ميدانيين من جماعة إسلامية مسلحة تطلق على نفسها اسم "جماعة البنتاغون" جنوب مقاطعة كوتاباتو.

وقال قائد الشرطة المحلية بارتولومو بالويوت إن عمليات تعقب الخاطفين لا تزال مستمرة, موضحا أن جماعة البنتاغون كانت تحاول خطف كريس هوبارت المدير التنفيذي لفرع شركة دولية في الفلبين تمتلك مزارع كبيرة لزراعة الأناناس في المنطقة.

وأوضح أن القتيلين طاهر ألونتو وفيصل ماروهومبسار هما قائدان ميدانيان سابقان لجبهة تحرير مورو الإسلامية, موضحا أن زعيم جماعة البنتاغون لا يزال طليقا. يشار إلى أن الولايات المتحدة تدرج اسم جماعة البنتاغون في لائحة المنظمات الإرهابية.

وأشار بالويوت إلى أن القوات الأمنية كانت تتعقب تحركات الجماعة استنادا إلى تقارير أمنية أفادت بأن جماعة البنتاغون تنوي خطف المزيد من الرهائن. وأعرب عن أمله في أن تكون هذه العملية بداية نهاية جماعة البنتاغون التي تحتجز راهبا إيطاليا منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتستعد الولايات المتحدة والقوات الفلبينية المسلحة للقيام بعمليات عسكرية مشتركة ضد جماعة أبو سياف الإسلامية الفلبينية التي لا تزال تحتجز زوجين أميركيين وممرضة فلبينية جنوب جزيرة باسيلان. وتقول الولايات المتحدة إن لديها تقارير تثبت ارتباط جماعة أبو سياف بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

قوات أميركية
وقد أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن قرابة 450 جنديا أميركيا وصلوا اليوم إلى الفلبين لتدريب قواتها المسلحة على محاربة الجماعات الإسلامية. وأشار البنتاغون إلى أن الجنود الأميركيين لن يشاركوا الجيش الفلبيني في مواجهة الخاطفين, موضحا أنهم سيقومون بمهام تدريبية فقط.

يشار إلى أن حوالي مائة جندي أميركي موجودون حاليا في جزيرة زامبوانغا لاستقبال المزيد من الجنود الأميركيين للبدء بالتدريبات. كما يتمركز في قاعدة كلارك الجوية الأميركية بجزيرة لوزون الجنوبية حوالي 350 جنديا أميركيا آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة