انطلاق مؤتمر منع القنابل العنقودية في غياب أميركا وإسرائيل   
الخميس 1428/2/4 هـ - الموافق 22/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:58 (مكة المكرمة)، 15:58 (غرينتش)
 بيتر هاربي مثل الصليب الأحمر وألقى كلمة بالمناسبة (الفرنسية)
افتتحت اليوم الخميس بالعاصمة النرويجية أوسلو فعاليات مؤتمر دولي حول حظر استخدام القنابل العنقودية بحضور ممثلين عن 48 دولة.

وقال وزير الخارجية النرويجي يوهان غاهر ستوير في افتتاح المؤتمر "إن الوقت قد حان لإنشاء آلية دولية تمنع استخدام هذه القنابل التي تخلف نتائج غير مقبولة إنسانيا."

وأضاف أن المؤتمر الذي تشارك فيه كذلك عديد المنظمات غير الحكومية ووكالات الأمم المتحدة، سيبحث سبل إيجاد اتفاق حول منع القنابل العنقودية مع حلول عام 2008.

وتواجه النرويج وعدة دول أخرى تساند منع هذه القنابل معارضة دول على غرار بريطانيا والولايات المتحدة وإسرائيل اللتين تغيبتا عن المؤتمر.

في المقابل تعهدت النمسا بمنع استخدام هذا السلاح من قبل قواتها المسلحة، وهو ما اعتبر بمثابة حافز لهذا المؤتمر.

وتتولى النرويج قيادة الحملة المناهضة للقنابل العنقودية إثر إخفاق مؤتمر الأسلحة التقليدية الذي عقد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في الاتفاق على بدء التفاوض على حظر هذه القنابل.

وتخزن أغلب جيوش دول العالم القنابل العنقودية ضمن ترساناتها العسكرية، وقد استخدم هذا السلاح على مدى الأربعين سنة الماضية وخصوصا خلال الحرب الإسرائيلية على لبنان الصيف الماضي.

يذكر أن قنبلة عنقودية يمكن أن تضم نحو 650 قنبلة صغيرة تنتشر على مساحة واسعة ولا ينفجر العديد منها، ما يشكل خطرا دائما لإمكانية انفجارها بعد سنوات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة