حكم بسجن نقيب الإعلام الإلكتروني بمصر   
الثلاثاء 1437/4/3 هـ - الموافق 12/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)


قضت محكمة مصرية بالحبس ثلاث سنوات على أربعة صحفيين مصريين بينهم أمين عام نقابة الإعلام الإلكتروني أبو بكر خلاف، وذلك بعدما وجهت إليهم النيابة عدة اتهامات، من بينها نشر أخبار كاذبة.

واستفاد خلاف من مناخ ما بعد ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011 ليعلن تأسيس نقابة للإعلام الإلكتروني كمظلة نقابية تستهدف حماية الصحفيين العاملين بالمواقع الإلكترونية، وتسعى إلى انتزاع اعتراف قانوني بهم.

وشمل الحكم الصحفيين شريف أشرف وحمدي مختار، والمصور الصحفي محمد عادلي، والذين كانت السلطات قد ألقت القبض عليهم قبل نحو ثلاثة أشهر -أثناء ممارسة عملهم في تغطية خبر سقوط الطائرة الروسية- من أمام مشرحة زينهم بالقاهرة التي كان ضحايا الحادث قد نقلوا إليها.

وسقطت الطائرة الروسية في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد قليل من إقلاعها من مطار شرم الشيخ، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا كانوا على متنها معظمهم من السياح الروس، وهو الحادث الذي مثل ضربة مؤثرة للسياحة المصرية، حيث أعلنت ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن إسقاط الطائرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة