نقص فيتامين ب مرتبط بالإصابة بكسور في الفخذ   
السبت 1429/6/25 هـ - الموافق 28/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)

أشارت نتائج دراسة إلى أن الأشخاص المتقدمين في العمر الذين يعانون من نقص في فيتامينات ب أو لديهم مستويات عالية من بروتين في الدم يسمى هموسيستين، ربما يكونون أكثر عرضة لمخاطر الإصابة بكسور في عظام الفخذ.

وكان معروفا أن مستويات هرمون هموسيستين في الجسم تزيد عندما تستنفد فيتامينات ب، لكن في الدراسة الجديدة وجد الباحثون أن بروتين هموسيستين وفيتامين ب يرتبط كل منهما بشكل مستقل بمخاطر الإصابة بكسر في عظام الفخذ.

ومن بين أكثر من ألف رجل وامرأة متقدمين في العمر كان الذين لديهم نقص في فيتامين ب12 أكثر عرضة بنسبة 60% للإصابة بكسر في عظام الفخذ مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات طبيعية في أربع سنوات، ووجدت مخاطر مماثلة بين هؤلاء الذين لديهم نقص في فيتامين ب6.

وعندما درس الباحثون مستويات بروتين هموسيستين وجدوا أن الرجال والنساء الذين لديهم مستويات عالية منه زادت احتمالات الإصابة بكسر في عظام الفخذ عندهم بنسبة 50 إلى 70% حتى إذا جرى أخذ مستويات فيتامين ب لديهم في الاعتبار.

وتشير نتائج البحث إلى أن فيتامينات ب تلعب دورا في الحفاظ على كثافة العظام، وربطت الدراسات بين انخفاض مستويات الفيتامينات في الدم وانخفاض كتلة العظام.

ويوجد فيتامين ب6 في أطعمة مثل البطاطس والموز والفول، ويوجد فيتامين ب12 بشكل رئيسي في اللحوم والأسماك والدواجن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة