قتلى وجرحى في تفجيرين بباكستان   
السبت 1431/3/7 هـ - الموافق 20/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:23 (مكة المكرمة)، 9:23 (غرينتش)
أحد المهاجمَين الذي قتل في مانسِهرة قبل تفجير حزام ناسف كان يرتديه (الفرنسية)
 
سقط اليوم عدد من القتلى والجرحى في تفجيرين منفصلين استهدفا مركزين للشرطة في باكستان، في الأثناء أعلن الجيش مقتل 30 مسلحا من طالبان في غارة على مواقع للحركة بمنطقة جنوب وزيرستان القبلية شمالي البلاد.
 
ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية باكستانية قولها إن انتحاريين فجرا نفسيهما في مركزين للشرطة، أحدهما في مدينة مانسِهرة قرب إسلام آباد، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى.
 
وأضاف أن الانتحاري الثاني فجر نفسه عند بوابة مركز للشرطة أيضا في منطقة بالاكوت بالإقليم الشمالي الغربي وعاصمته بيشاور، مما أوقع أيضا عددا من القتلى والجرحى، مشيرا إلى أن المفجرين كانا مترجلين.
 
من جهتها نقلت أسوشيتد برس عن ضابط بالشرطة يدعى غل زارين قوله إن القائد بالشرطة المحلية خليل خان لقي حتفه في الانفجار الأول في مانسهرة.
 
وأضاف أن مسلحين هاجما مركزا قريبا للشرطة بعد دقائق من التفجير وتبادلا إطلاق الرصاص مع الشرطة مما تسبب في مقتل أحدهما ثبت فيما بعد أنه يرتدي حزاما ناسفا، بينما تمكن المهاجم الثاني من الفرار، حسب زارين.
 
غارة وزيرستان
من جانب آخر، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في الجيش أن ثلاثين من مقاتلي حركة طالبان باكستان قتلوا في غارة للجيش نفذت اليوم على مواقع للحركة شمال غرب البلاد.
 
من جهته أعلن الجيش الباكستاني أن طائرات باكستانية مقاتلة هاجمت مخبأ لمسلحين في معقلهم في إقليم جنوب وزيرستان القبلي مما أدى إلى مقتل ثلاثين منهم.
 
وشن الهجوم حسب رويترز في شاوال، وهي ملاذ جبلي رئيسي لمسلحي حركة طالبان باكستان قرب الحدود الشمالية الغربية مع أفغانستان حيث يشن الجيش حملة عسكرية منذ شهور ضد مقاتلي طالبان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة