رئيس الاتحاد القطري يعتذر للجمهور عن الإخفاق بأمم آسيا   
الأربعاء 1428/7/11 هـ - الموافق 25/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
المنتخب القطري لم يتمكن من بلوغ الدور الثاني لأمم آسيا رغم بدايته الموفقة (رويترز-أرشيف)
 
قدم رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني اعتذارا لجمهور بلاده عن إخفاق المنتخب بكأس أمم آسيا المقامة حاليا في فيتنام وماليزيا وإندونيسيا وتايلند.
 
وقال في تصريحات لقناة الدوري والكأس الرياضية المحلية إن "هناك أخطاء كبيرة وقعت لا يمكن إنكارها. جميع أفراد المنتخب من إداريين وفنيين ولاعبين ما كانوا يتمنون هذه النتيجة".
 
وكان المنتخب القطري خرج منذ الدور الأول بعد تعادله مع اليابان 1-1، ومع فيتنام بالنتيجة ذاتها، وخسارته أمام الإمارات العربية المتحدة 1-2 ضمن المجموعة الثانية.
 
وطالب رئيس الاتحاد القطري الإعلام بالنقد البناء لا الهدام وعدم التجريح سواء للمسؤولين في المنتخب أو الإداريين والفنيين أو اللاعبين.
 
وقال "نتمنى الاستفادة من جميع الآراء في المرحلة المهمة المقبلة التي تتطلب تضافر كافة الجهود خاصة وأن المنتخب الأولمبي مقبل على التصفيات النهائية لدورة الألعاب الأولمبية بالصين".
 
معاقبة سوريا
سيباستيان سوريا سجل أهداف
قطر الثلاثة بأمم آسيا (الفرنسية-أرشيف)
على صعيد آخر، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وقف مهاجم المنتخب القطري سيباستيان سوريا ثلاث مباريات لما بدر منه تجاه حكم الراية خلال مباراة فريقه ضد الإمارات في الجولة الثالثة من منافسات الدورة.
 
وكان سوريا الذي لم تعجبه أحد قرارات حامل الراية رمى الكرة باتجاهه ليخالف بالتالي المادة 49 من قانون العقوبات.
 
وأنزل الاتحاد الآسيوي بالمهاجم ذي الأصل الأوروغوياني أيضا غرامة مالية مقدارها 4500 دولار.
 
ولن يشارك سيباستيان بالتالي في المباريات الثلاث الرسمية المقبلة لمنتخب بلاده، مع الإشارة إلى أنه يستطيع استئناف القرار خلال أسبوعين من تبلغه قرار وقفه.
 
وكان سوريا تألق في البطولة القارية وسجل أهداف بلاده الثلاثة فيها من دون أن ينجح في قيادته إلى الدور ربع النهائي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة