مسلحون يختطفون سبعة أجانب جنوب نيجيريا   
الجمعة 1424/10/5 هـ - الموافق 28/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
موظفون أجانب يعملون في قطاع النفط النيجري عقب الإفراج عنهم من طرف مختطفيهم (أرشيف -رويترز)

اختطف مسلحون نيجيريون محليون سبعة أجانب يعملون في صناعة النفط بمنطقة الدلتا الغنية بالنفط والمضطربة جنوب البلاد.

وقالت مصادر دبلوماسية وأمنية إن بين المخطوفين بريطانيا وأستراليا على الأقل، أما الباقون فهم من كولومبيا وروسيا دون أن تحدد المصادر عدد كل جنسية بالضبط.

وأكد متحدث باسم السفارة البريطانية أن بريطانيا كان طرفا في الواقعة. وتعتبر عملية الاختطاف هذه الأحدث ضمن حلقة من سلسلة النزاع المستمر في المنطقة بين جماعات عرقية متناحرة وشركات النفط العالمية والجيش النيجري.

وقالت مصادر أمنية إن المختطفين يعملون لصالح شركة "بروديرو شاو"، وأوضحت أن الشركة تتباحث مع حاكم المنطقة لإطلاق سراحهم.

تجدر الإشارة إلى أن أعمال خطف مماثلة لأجانب وقعت مؤخرا انتهت بالإفراج عن الرهائن الذين لم يتعرضوا لأذى بعد وساطات ومحادثات بين الحكومة المحلية وزعماء قبليين.

في غضون ذلك أعلن الرئيس النيجري أوليسغيون أوباسانجو عن إنشاء لجنة لحل المشاكل في إقليم الدلتا الغني بالنفط والذي يشهد اضطرابات بسبب أعمال العنف العرقية التي راح ضحيتها المئات وشرد مئات الآلاف.

وتفقد نيجريا أكثر من 100 ألف برميل يوميا بسبب الصراعات بين عصابات مسلحة التي تسيطر على عمليات تهريب النفط في منطقة الدلتا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة