رفع الرقابة عن سجين أسترالي سابق بغوانتانامو   
الأحد 1429/12/23 هـ - الموافق 21/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)
هيكس أول معتقل بغوانتانامو يصنف مقاتلا معاديا (رويترز-أرشيف)

استعاد السجين الأسترالي السابق بمعتقل غوانتانامو الأميركي ديفد هيكس حريته اعتبارا من اليوم الأحد بعدما رفع قاض بدءا من الليلة الماضية أمرا برقابة مشددة كانت مفروضة عليه منذ نهاية العام الماضي وفقا لما أعلنه والده ومحاميه.
 
وكان هيكس (33 عاما) الذي اعتنق الإسلام قد اعتقل من قبل القوات الأميركية في أفغانستان عام 2001 ونقل إلى معتقل غوانتانامو بخليج كوبا, حيث ظل محتجزا خمس سنوات بعد إدانته بتهم تتعلق بالإرهاب.
 
وهيكس الأول من بين معتقلي غوانتانامو -الذي تصنفه المحاكم الأميركية الخاصة بجرائم الحرب، التي شكلتها إدارة الرئيس الأميركي المنصرف جورح بوش- على أنه "مقاتل عدو".
 
وقد أفرج عن السجين الأسترالي في مايو/آيار من العام الماضي بموجب صفقة تقضي بإقراره بأنه مذنب كي يعاد إلى بلاده لقضاء فترة حبسه المتبقية وهو ما حصل بالفعل. وأطلقت وسائل الإعلام المحلية على هيكس "الأستراالي الطالباني" نسبة إلى حركة طالبان الأفغانية.
 
حرية بعد قيود
وفي أستراليا أمضى في السجن نحو سبعة أشهر تقريبا قبل أن يوضع تحت رقابة مشددة بمسقط رأسه في أديلاييد الأسترالية. وخلال الفترة التي ظل فيها مراقبا, كان هيكس خاضعا لقيود تحد من تنقله وكان يحظر عليه التجول من منتصف الليل حتى الفجر, كما كان عليه موافاة الشرطة الأسترالية مرتين أسبوعيا.
 
وقبل شهر نشر هيكس شريطا مصورا قال فيه إن وضعه تحت الإقامة يمنعه من استئناف حياته بشكل عادي. وأعلنت الشرطة الفدرالية الخميس الماضي عدم تجديد الإجراءات التي تحد من حرية السجين السابق.
 
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن والده تيري هيكس -الذي قاد حملة للإفراج عن ابنه أثناء احتجازه في غوانتانامو لمدة خمسة أعوام- أن أهم أولويات ابنه ستكون سلامته العقلية والبدنية.
 
وقال تيري للوكالة عبر الهاتف "إن هذا يعطيه حرية للحصول على قدر ما يستطيع من التأهيل". وأضاف أن ابنه مازال يعاني من مشكلات في ظهره ومشكلات صحية أخرى نتيجة للفترة التي قضاها في غوانتانامو.
 
وسئل تيري هيكس عن ما إذا كان ابنه سيناقش الفترة التي قضاها في غوانتانامو؟ فقال إنه قد يفعل ذلك في وقت لاحق ولكن ليس على المدى القريب.
 
من جهته قال محاميه ديفد ماك لويد لهيئة الإذاعة الأسترالية إنه ينبغي ترك موكله يستعيد حياته الطبيعية.
 
وبحسب وزارة الدفاع الأميركية, اعترف هيكس بعيد اعتقاله بأنه تدرب في أفغانستان مع عناصر من تنظيم القاعدة وقابل زعيمه أسامة بن لادن.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة