اتهامات بالتقاعس عن حماية المختطفات بنيجيريا   
الاثنين 1435/7/14 هـ - الموافق 12/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

أولت صحف أميركية اهتماما بقضية التلميذات النيجيريات المختطفات، وأشار بعضها إلى أن النيجيريين غاضبون إزاء التقاعس الحكومي في حمياتهن والعثور عليهن وإنقاذهن، ودعت أخرى إلى ضرورة العمل على منع حركة بوكو حرام من الاتجار في البشر.

فقد أشارت مجلة تايم إلى أن موجة من الغضب تجتاح نيجيريا عقب تعرض حولي 279 من تلميذات إحدى المدارس في بلدة تشبوك شمالي شرقي البلاد للاختطاف على أيدي عناصر من الحركة، واتهم الأهلي الحكومة النيجيرية بالتقاعس في أداء واجبها تجاه المختطفات.

كما يتهم النيجيريون الغاضبون حكومتهم بالتقاعس عن حماية الفتيات من الأصل، وذلك رغم تحذيرات مسبقة أفادت بأن مقاتلي حركة بوكو حرام كانوا يتجهون إلى تلك البلدة النائية.

وأوضحت تايم أن التلميذات كن يخضعن للامتحانات النهائية للثانوية العامة، ولكن السلطات لم ترسل تعزيزات لحمايتهن ولم تحاول نقلهن إلى مكان أكثر أمنا، مشيرة إلى أن منظمة العفو أجرت مقابلات مع مصادر موثوقة، وأنها اتهمت السلطات بالتقاعس والإهمال الجسيم في أداء واجبها تجاه حماية المدنيين.

تحذيرات مسبقة
ونسبت تايم إلى منظمة العفو الدولية القول إن لدى باحثيها أدلة على أنه تم تحذير السلطات المحلية قبل نحو أربع ساعات من وقوع الهجوم على المدرسة، وذلك بعد أن قال أناس في القرى المجاورة إنهم شاهدوا مسلحي بوكو حرام يتجهون نحو بلدة تشبوك.

مجلة تايم:
التلميذات النيجيريات كن يخضعن للامتحانات النهائية للثانوية العامة، لكن السلطات لم ترسل تعزيزات لحمايتهن ولم تحاول نقلهن إلى مكان أكثر أمنا رغم تحذيرات مسبقة

من جانبه دعا الكاتب آرمسترونغ وليامز في مقال نشرته له صحيفة واشنطن تايمز إلى ضرورة منع حركة بوكو حرام من الاتجار في البشر، مضيفا أن إحدى عشر فتاة نيجيرية أخرى تعرضن أيضا للاختطاف نهاية الأسبوع الماضي، ليصبح عدد المختطفات ما يقرب من 300 فتاة.

وأشار الكاتب إلى أن مدرسة في نيجيريا تعرضت لهجوم منتصف الشهر الماضي من جانب مسلحي حركة بوكو حرام، وأن المسلحين "اختطفوا 230 تلميذة مسيحية".

وأضاف الكاتب أن الحركة متهمة بشن هجمات "إرهابية" وتفجيرات ضد الكنائس في مختلف أنحاء نيجيريا، وأن محاولات الرئيس النيجري غودلاك جونثان لإنقاذ الفتيات باءت بالفشل التام، وأنها قوضت موقفه أمام شعبه.

وفي تقرير منفصل أشارت الصحيفة إلى أن إسرائيل عرضت على نيجيريا المساعدة في البحث عن التلميذات المختطفات، موضحة أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعرب البارحة عبر الهاتف للرئيس النيجيري عن شعوره بالصدمة العميقة تجاه هذه الجريمة بحق التلميذات.

وفي السياق، أشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن الرئيس النيجيري لا يزال متفائلا بإمكانية العثور على الفتيات المختطفات وإنقاذهن، مضيفة أنه قال البارحة إن القوات وأجهزة المخابرات الدولية التي تشارك في البحت عن الفتيات جعلته يشعر بهذا التفاؤل.

اهتمام دولي
يُشار إلى أن اهتمام العالم تزايد أخيراً بحادثة الاختطاف مع تفاقم الغضب الشعبي في نيجيريا إزاء فشل القوات الحكومية في العثور على الفتيات.

وعرضت دول أجنبية -من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا- تقديم يد العون للسلطات النيجرية في بحثها عن المخطوفات.

وأعلنت واشنطن أن فريق طوارئ أميركياً يضم ما بين 15 إلى 20 مسؤولاً عسكرياً من القيادة الأميركية لأفريقيا المتمركزة في شتوتغارت بألمانيا، توجه إلى نيجيريا بالفعل.

وتحدث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عبر الهاتف مع الرئيس النيجيري، وأكد له استعداد المنظمة الدولية لمساعدة نيجيريا في إنقاذ الفتيات.

وأصدرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا بياناً قالت فيه إنه "لا ينبغي أن ندخر وسعاً في إحضار المسؤولين عن ارتكاب مثل هذه الأعمال الفظيعة للمثول أمام العدالة، سواء في نيجيريا أو المحكمة الجنائية الدولية".

كما أدان علماء مسلمون ومسؤولون عن حقوق الإنسان في أكبر منظمة إسلامية في العالم الخميس أيضا إقدام بوكو حرام على خطف التلميذات في نيجيريا، ووصفوه بأنه "سوء تفسير فجّ للإسلام".

وجاءت هذه الإدانات في بيانين أصدرهما مجمع الفقه الإسلامي ولجنة حقوق الإنسان، وكلاهما تابع لمنظمة التعاون الإسلامي. كما أصدر الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بياناً ندد فيه بما قامت به بوكو حرام، واعتبره "عملاً إجرامياً محرماً وفساداً في الأرض".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة