انفجارات وتبادل إطلاق نار غربي العاصمة السورية   
الثلاثاء 1425/3/7 هـ - الموافق 27/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سُمع دوي عدة انفجارات قوية مساء اليوم في حي المزة غربي دمشق، حيث يوجد عدد من السفارات والقنصليات الغربية والعربية المعتمدة لدى سوريا. كما سُمعت أصوات تبادل كثيف لإطلاق نار بالأسلحة الرشاشة.

وأفادت الأنباء أن الانفجارات وقعت بمنطقة يقع فيها منزل السفير البريطاني والقنصلية السعودية والسفارتان الإيرانية والكندية ومقر بعثة الأمم المتحدة. وقال سكان إن قوات الأمن والشرطة قطعت الكهرباء عن المنطقة وطوقتها حيث سمعت أصوات سيارات الإسعاف في المكان.

وصرح مصدر رسمي سوري للجزيرة بأن ما وصفها بمجموعة إرهابية تخريبية أطلقت النار بشكل عشوائي في منطقة المزة بدمشق وقد تصدت لها الأجهزة الأمنية المعنية، وتمت السيطرة على الموقف وما تزال قوات الأمن تلاحق أفراد هذه المجموعة.

من جانبه قال المحلل السياسي السوري الدكتور عماد فوزي شعيبي في تصريح للجزيرة إن هناك محاولة من قبل بعض من أسماهم إرهابيين وخارجين عن القانون للمساس بالأمن قرب السفارتين الكندية والإيرانية، مشيرا إلى أنه تمت إصابة أحد المهاجمين واعتقاله ونقله إلى المستشفى.

وأشار شعيبي إلى أنه إذا ثبت أن للحادث علاقة بالإرهاب فإن سوريا ستكون بذلك ضحية له، موضحا أن ذلك ستكون له انعكاسات على المنطقة خصوصا بعد الأحداث الأخيرة في الأردن المجاور الذي أعلنت قوات الأمن فيه إحباطها لما أسمته عملا إرهابيا كبيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة