مانشستر يونايتد يفوز بسوبر كوميونيتي شيلد   
الاثنين 1424/6/13 هـ - الموافق 11/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تألق الحارس هوارد مع فريقه الجديد مانشستر ولعب دورا كبيرا في الفوز بالكأس (الفرنسية)

أحرز مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي الموسم الماضي لقب كأس "كوميونيتي شيلد" بفوزه على أرسنال بطل الكأس بركلات الترجيح 4-3، وكان الوقت الأصلي قد انتهى بالتعادل 1-1 اليوم الأحد على ملعب "ذي ميلينيوم" في كارديف عاصمة ويلز أمام 60 ألف متفرج.

وتجمع هذه الكأس سنويا التي كانت تعرف في السابق باسم تشاريتي شيلد" أو الدرع الخيرية بين بطل الدوري الإنجليزي وحامل الكأس. وهذه هي المرة الأولى التي يحرز فيها مانشستر هذا اللقب منذ العام 1997 عندما تغلب على أرسنال أيضا.

وكان أرسنال حامل لقب البطولة هو البادئ بالتهديد لمرمى مانشستر إثر تمريرة عرضية من الدولي الفرنسي تييري هنري فشل البرازيلي جيلبرتو سيلفا في متابعتها داخل المرمى في الدقيقة الثالثة.

بيد أن مانشستر افتتح التسجيل في الدقيقة 15 بضربة رأسية للمدافع الدولي سيلفستر إثر تمريرة من الويلزي راين غيغز من ركلة ركنية.

ولم تستمر فرحة مانشستر يونايتد كثيرا حيث نجح هنري في إدراك التعادل من ركلة حرة مباشرة عجز الحارس الأميركي تيم هوارد عن التصدي لها فسكنت الزاوية اليمنى لمرماه في الدقيقة 19.

وكاد مانشستر يونايتد يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 33 عندما سدد غيغز كرة قوية ارتدت من الحارس الألماني ينز ليمان وتهيأت أمام نيستلروي الذي حاول إيداعها داخل المرمى لكنها ارتطمت بالعارضة.

وسدد النرويجي أولي غونار سولسكيار -الذي لعب في الجهة اليمنى التي كان يشغلها بيكهام، حيث لعب مانشستر من دونه لأول مرة- كرة قوية أبعدها ليمان إلى ركنية في الدقيقة 45.

لاعب الأرسنال فرانسيس جيفرس (بالقميص الأصفر) تلقى الكارت الأحمر بسبب عنفه ضد فيليب نيفالي (الفرنسية
وأكمل أرسنال المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد المهاجم فرانسيس جيفرس في الدقيقة 74 بعد 14 دقيقة فقط من دخوله مكان الهولندي دينيس برغكامب.

وكاد أرسنال يخسر جهود مدافعه سول كامبل هو الآخر لمخاشنته الكاميروني أريك دجيمبا دجيما قبل تسع دقائق من نهاية المباراة. وكان دجيما قد دخل المباراة بدلا من نيكي بات في الدقيقة 60 ما أعطى دفعا قويا لهجوم مانشستر.

وفي ركلات الترجيح, سجل بول سكولز وريو فرديناند وأولي غونار سولسكيار والأوروغوياني دييغو فورلان أهداف مانشستر, وأهدر له نيستلروي. أما ارسنال فسجل له إيدو وويلتورد والكاميروني لورين إيتامي, في حين أهدر الهولندي جيوفاني فان
برونكهورست والفرنسي روبير بيريس.

وكان حارس مانشستر الجديد الدولي الأميركي تيم هوارد صاحب دور كبير في فوز فريقه عندما تصدى لركلتي جزاء. وكان مانشستر تعاقد مع هوارد (24 عاما), حارس مرمى نادي مترو ستارز الأميركي سابقا, منتصف يونيو/ حزيران الماضي مقابل 1.5 مليون جنيه إسترليني (نحو 2.2 مليون دولار). وفضل المدرب السير أليكس فيرغوسون إشراك هوارد بدلا من الفرنسي فابيان بارتيز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة