بيان لـ"تجمع العودة" حول أحداث نهر البارد   
الأربعاء 1428/5/7 هـ - الموافق 23/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)

أصدر تجمع العودة الفلسطيني في لبنان بيانا صحفيا حول أحداث نهر البارد هذا نصه:

نتابع في تجمع العودة الفلسطيني (واجب)، تطورات الأحداث المؤسفة في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان بمنتهى الإدانة والاستنكار، ونحمل الحكومة اللبنانية نتائج هذه الأحداث وكل قطرة دم نزفت من اللاجئين الفلسطينيين، كما نعتقد أن محاولة زج وتوريط الجيش اللبناني في معركة لا تحمد عقباها لن تخدم إلا مشروع الولايات المتحدة في المنطقة، القائم على أساس الفوضى الخلاقة، ونحن بهذا الصدد إذ نرفض حل مشاكل لبنان الداخلية بهذه الطريقة، نؤكد إدانتنا الكاملة لما لحق بأفراد الجيش الذين سقطوا في الاشتباكات مع "فتح الإسلام"، ونؤكد على التالي:

1- إن حل المشكلة لا يتم أبداً عن طريق قتل المدنيين وعدم التمييز بينهم وبين المسلحين، ولن نقبل أي استهتار بأرواح اللاجئين الفلسطينيين تحت أي مبرر.

2- تتحمل الحكومة اللبنانية كل النتائج في حال استمرت معالجة القضية بهذه الطريقة اللاإنسانية.

3- ما يحدث في مخيم نهر البارد من قصف الجيش اللبناني للمخيم يعد انتهاكا لحقوق الإنسان التي وصلت حد عدم دخول المساعدات.

4- ينبغي على الحكومة اللبنانية وصناع القرار في بيروت أن يتحسسوا حالة الغليان التي تعم المخيمات الفلسطينية، خصوصاً في لبنان.

5- ما يحدث في مخيم نهر البارد محاولة لتوريط الجيش اللبناني لخدمة مشروع خارجي، لا يقف عند حدود سحب سلاح المخيمات.

6- حفظ هيبة الجيش اللبناني لا يتم على حساب دماء اللاجئين الفلسطينيين.

كما نناشد كل الجهات المعنية في لبنان أن تقف في وجه المجزرة التي ترتكب في مخيم نهر البارد، قبل أن تصبح الأمور خارج نطاق السيطرة.

تجمع العودة الفلسطيني (واجب)

22 أيار (مايو) 2007

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة