منحة لطفل فلبيني مشرد يدرس بالشارع   
السبت 1436/9/25 هـ - الموافق 11/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

تسببت صورة التقطت لطفل فلبيني مشرد بحصوله على الكثير مع المساعدات، وأوردت صحيفة ذي ديلي تلغراف أن الطفل دانيال كابريرا (9 سنوات)، كان يدرس على الرصيف مستعينا بضوء خافت قادم من أحد مطاعم ماكدونالدز.

وقالت والدة الطفل كريستينا إسبينوزا (42 عاما) إن دانيال سيكون قادرا على تحقيق حلمه بأن يصبح شرطيا بعد التبرعات النقدية واللوازم المدرسية والمنحة الدراسية الجامعية التي حصل عليها.

وأضافت الصحيفة أن صورة للطفل الفلبيني التقطها طالب جامعي ونشرها على فيسبوك تظهر دانيال وهو يؤدي واجباته المدرسية على كرسي خشبي قرب نافذة لماكدونالدز، وذلك للاستفادة من ضوء من المطعم.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوة من الشرطة المحلية جمعت أيضا أموالا واشترت بعض أصناف الخضار وقدمتها لأفراد أسرة الطفل.

ولدى السيدة إسبينوزا ثلاثة أطفال، بمن فيهم دانيال، وتعمل في بقالة صغيرة وتعيش فيها مع أطفالها في بلدة ماندو بجزيرة سيبو وسط الفلبين، وذلك منذ التهمت النيران كوخها أثناء إطلاق للنار قبل خمس سنوات.

وعلقت طالبة التكنولوجيا الطبية جويس توريفرانكا (20 عاما) التي التقطت الصورة الشهر الماضي ونشرتها على صفحتها على فيسبوك بأنها حصلت على الإلهام جراء رؤيتها لهذا الطفل.

وقام حوالي 7000 شخص بمشاركة للمنشور الذي يحتوي على صورة الطفل على موقع التواصل الاجتماعي، وذلك حسبما أفاد التلفزيون المحلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة