حزب تيموشينكو يترك الائتلاف الحاكم بأوكرانيا   
الأربعاء 1437/5/10 هـ - الموافق 17/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)

أعلن حزب الوطن الأوكراني بقيادة رئيسة الوزراء السابقة يوليا تيموشينكو انسحابه من الائتلاف الحاكم احتجاجا على عدم تنفيذ إصلاحات، وذلك بعد يوم من نجاة حكومة أرسيني ياتسينيوك من حجب الثقة عنها في البرلمان.

وقالت تيموشينكو رئيسة حزب الوطن (باتكفشتشينا) -وهو أصغر أحزاب الائتلاف الأربعة من حيث عدد المقاعد في البرلمان- إن القرار الوحيد الممكن هو الانسحاب من الائتلاف. وأضافت في صفحتها على موقع فيسبوك أن الائتلاف المؤيد لأوروبا لم يعد موجودا، وأنه بات ائتلافا غامضا لمجموعات أقلية حاكمة.

ومن شأن انسحاب حزب الوطن أن يزيد إضعاف الائتلاف رغم أنه لا يزال يحظى بالأغلبية في البرلمان بفضل الكتلتين الكبيرتين للرئيس بيترو بوروشينكو ورئيس الوزراء أرسيني ياتسينيوك (217 من مجموع 450 نائبا)، وكتلة حزب "ساموبوميتش" (22 نائبا).

ونجت الحكومة أمس الثلاثاء من سحب الثقة منها في البرلمان، حيث صوت ضدها 194 نائبا، في حين أن النصاب القانوني كان 226 صوتا مؤيدا لمذكرة سحب الثقة.

وكان بوروشينكو دعا قبيل جلسة التصويت في البرلمان إلى استقالة رئيس الوزراء الذي تدنت شعبيته كثيرا في استطلاعات الرأي بسبب ما توصف بفضائح فساد وتعثر الإصلاحات.

وصوت جل نواب كتلتي الرئيس ورئيس الوزراء ضد سحب الثقة من ياتسينيوك رغم أنهم عبروا عن عدم رضاهم عن أدائه على رأس الحكومة التي يفترض أن تستمر حتى انتهاء ولاية البرلمان الحالية في الـ22 من يوليو/تموز القادم.

وقال ياتسينيوك اليوم الأربعاء إنه يجري اتصالات مع عدد من القوى السياسية -بما فيها حزب "سفوبودا" القومي- سعيا منه لدعم الائتلاف الحاكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة