واشنطن: قناة المنار منظمة إرهابية   
الثلاثاء 1425/11/9 هـ - الموافق 21/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:21 (مكة المكرمة)، 19:21 (غرينتش)

أكدت مصادر أميركية مسؤولة لصحيفة النهار اللبنانية أن وزارة الخارجية ستصنف قريبا جدا وربما اليوم تلفزيون المنار اللبناني التابع لحزب الله منظمة إرهابية بسبب بثه مواقف تحث على التحريض على العنف والتبشير بالكراهية، والعداء للسامية وتشجيع الإرهاب ضد إسرائيل والولايات المتحدة.

وأضافت المصادر للصحيفة أن تصنيف الخارجية للمنار سيركز على أنها منظمة إرهابية تساهم في الأعمال الإرهابية وتؤيدها.

وتابعت المصادر أن القرار الأميركي المتوقع لن يؤدي بالضرورة لوقف بث برامج المنار بالولايات المتحدة، كما هي الحال بالقرار الذي اتخذته قبل أيام السلطات الفرنسية، لأن هذه المسألة ليست بيد الخارجية بل بيد هيئة الاتصالات الفيدرالية التي يرأسها مايكل باول نجل وزير الخارجية كولن باول، وهي الهيئة المسؤولة التي تنظم أعمال شبكات التلفزيون والإذاعات.

وحول ما يعنيه القرار عمليا قالت المصادر للنهار إنه سيؤدي لوقف منح تأشيرات الدخول لأي شخص له علاقة بالمنار وترحيل أي مراسل أو ممثل لها بالولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة إن المسؤولين الأميركيين يراقبون عن كثب تطور الموقف الفرنسي من المنار، وامتنع نائب الناطق باسم الخارجية آدم إيرلي أول أمس عن التعليق مباشرة على القرار الفرنسي، لكنه قال في مؤشر لاقتراب واشنطن من اتخاذ موقف عقابي للمنار، حين كرر الانتقادات القوية للمحطة: بالتأكيد أوضحنا مواقفنا من المنار، ومنها أنه ينتج برامج عنصرية بمضمون حاقد ويروج لبعض أفظع الأمثلة الدعائية الرهيبة المعادية للسامية.

ويأتي القرار الأميركي المتوقع عقب منع المنار من البث بفرنسا، وفي سياق الانتقادات القوية التي وجهت للمحطة في نشاطات نظمتها مؤسسة واشنطن لسياسة الشرق الأدنى ضد المنار ونشر المؤسسة كتابا بعنوان منارة الحقد: داخل تلفزيون المنار التابع لحزب الله والذي  يتضمن تحليلا لبعض برامج المحطة والمبنى، ومقابلات أجراها جوريش بيروت مع مسؤولين بحزب الله والمنار.

ويدعو الكاتب في توصياته حرمان المنار مصادر التمويل المختلفة من أوروبا وأميركا. ويأتي نشر الكتاب الذي يتضمن أيضا  قرصا مدمجا CDROM فيه أكثر من 60 فيديو كليب بثتها المنار يرى الكاتب أنها توثق اتهاماته للمحطة، في سياق تركيز هذه المؤسسة على ضرورة الانتصار في الحرب الهادفة  للوصول لعقول العرب والمسلمين وقلوبهم، من خلال الدبلوماسية العامة الناجحة، وفي سياق الحرب الأوسع ضد الإرهاب الدولي ومواجهة ما تعتبره المؤسسة وغيرها الدور السلبي لبعض الفضائيات العربية وفي طليعتها المنار في التحريض ضد إسرائيل والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة