مرشحو الرئاسة الفرنسية يبدؤون حملاتهم الانتخابية   
الثلاثاء 1428/3/23 هـ - الموافق 10/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:35 (مكة المكرمة)، 21:35 (غرينتش)

ساركوزي ما زال محافظا على تصدره استطلاعات الرأي (الفرنسية-أرشيف)

بدأ مرشحو الرئاسة الفرنسية حملاتهم الانتخابية، وذلك قبل نحو أسبوعين من الجولة الأولى المقررة يوم 20 أبريل/ نيسان الجاري.

وتشمل الحملة الانتخابية تعليق إعلانات على اللوحات الموزعة أمام مراكز الاقتراع البالغ عددها 85 ألفا، وبث الدعايات للمرشحين الـ12 في وسائل الإعلام المرئية والمسموعة.

ومن المقرر أن يتم وضع لوحتين إعلانيتين لكل مرشح أمام كل مركز، أي ما مجموعه نحو ميلون ملصق يتولى توزيعها ألف شخص.

وهذه اللوحات الدعائية مرقمة من 1 إلى 12 وفق تسلسل تم الاتفاق عليه بعد سحب بالقرعة أجراه المجلس الدستوري الشهر الماضي، وبموجبه يتم تعليق لوحات مرشح الرابطة الشيوعية الثورية أوليفييه بيزانسينو أولا مرورا بباقي المرشحين وانتهاء بلوحات وزير الداخلية السابق نيكولا ساركوزي.

أما الإعلانات الإذاعية والتلفزيونية فستفتح بمرشح دعاة العولمة البديلة جوزيه بوفيه على قناة "فرانس 5".

ولكل مرشح الحق بالتحدث لمدة 45 دقيقة موزعة في مقاطع تبث على قنوات "فرانس 2"، "فرانس 3"، "فرانس 4"، "فرانس 5"، "آر إف أو"، "فرانس إنتر"، "آر أف أي".

الاستطلاعات الأخيرة أظهرت تراجع تأييد رويال (الفرنسية-أرشيف)
استطلاعات الرأي

وفي إطار متابعة آراء الناخبين، أفادت عدة استطلاعات للرأي أن نحو نصف الفرنسيين لم يحسموا قرارهم بعد بشأن اختيار مرشحهم الرئاسي.

وحافظ ساركوزي على تصدره قائمة المرشحين حيث حصل على 29.5% من أصوات المستطلعة آراؤهم بالجولة الأولى، مستفيدا من تجدد التركيز على موضوعات الهجرة والأمن والعنف بين الشبان والشرطة بإحدى محطات القطارات بالعاصمة باريس.

وحلت المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال بالمركز الثاني بحصولها على 22% مما كشف تراجع تأييدها خصوصا بعد أن شكا أعضاء من حزبها من افتقارها إلى إستراتيجية واضحة عقب طرحها خطة تشجع استخدام الشركات الصغيرة لطلاب المدارس أثناء العطلات.

واحتل المركز الثالث مرشح الوسط فرانسوا بايرو الذي سعى للاستفادة من ضعف رويال والانتقادات الموجهة لساركوزي.

أما رئيس الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة جان ماري لوبان فتوقع أن يحصل على أصوات عدد كبير ممن كانوا ينوون التصويت لساركوزي خصوصا بعد أحداث محطة القطارات.

وقال لوبان إن ساركوزي وهو ابن نبيل مجري وأم يونانية من أصول يهودية مرشح "من الهجرة" فيما هو "مرشح الأرض الأصلية"، وإن هذا فرق "يمكن أن يعتبره بعض الفرنسيين جوهريا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة