السلطة تندد بمنع إسرائيل دخول عرفات بيت لحم   
الأحد 1423/10/11 هـ - الموافق 15/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيات يبكين الشهيد طارق عبد ربه
إثر استشهاده برصاص الاحتلال في طولكرم أمس

نددت السلطة الفلسطينية بقرار الحكومة الإسرائيلية منع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات من المشاركة في احتفالات عيد الميلاد ببيت لحم.

ووصف نبيل أبو ردينة مستشار عرفات القرار الإسرائيلي بأنه أحمق واستفزازي ويمثل تحديا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية، واتهم إسرائيل باستخدام سياسة التضليل بإقناع الرأي العالمي بانسحابها من محيط كنيسة المهد في حين أبقت دباباتها هناك.

نبيل أبو ردينة
واعتبر وزير الحكم المحلي صائب عريقات أن إسرائيل لا تملك الحق في منع الرئيس الفلسطيني من المشاركة في القداس.

وقال مراسل الجزيرة في فلسطين إن القرار الإسرائيلي كان بمثابة خيبة أمل كبيرة للسلطة الفلسطينية لأنها كانت متفائلة بانسحاب قوات الاحتلال من بيت لحم بعد زيارة الرئيس الإسرائيلي موشي كتساف للفاتيكان، وأضاف أن الفلسطينيين يرون الآن أن انسحاب القوات الإسرائيلية من محيط كنيسة المهد لم يكن سوى عملية تضليل لتجميل تلك الزيارة.

وكان مسؤول إسرائيلي كبير طلب عدم ذكر اسمه أعلن في وقت سابق أن رئيس الوزراء أرييل شارون أبلغ وزراءه في اجتماع الحكومة اليوم أنه لن يسمح لعرفات بالمشاركة في احتفالات عيد الميلاد، وأن الجيش الإسرائيلي سيظل في بيت لحم أثناء الاحتفالات لضمان حفظ الأمن. وكان عرفات قد منع من المشاركة في الاحتفالات العام الماضي أيضا بعد أن ظل يحضرها منذ عام 1995.

التطورات الميدانية

جندي إسرائيلي يمنع طالبات فلسطينيات من المرور في أحد شوارع مدينة الخليل أمس


على الصعيد الميداني أفاد مصدر طبي أن فلسطينيا توفي متأثرا بجروح أصيب بها مع اثنين آخرين يوم الجمعة الماضية في انفجار عرضي لقنبلة بمخيم البريج للاجئين الفلسطينيين جنوب مدينة غزة.

وقال المصدر إن محمد زهير حسين (18 عاما) توفي صباح اليوم الأحد. وأكدت مصادر أمنية فلسطينية أن المنزل الواقع داخل المخيم والذي دمره الانفجار تماما يملكه عضو في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين.

وفي الضفة الغربية قال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اعتقلت ستة صحفيين في محيط جامعة النجاح بمدينة نابلس منهم حسن التيتي مراسل الجزيرة في المدينة، وأضاف أن القائد الإسرائيلي لما يسمى المنطقة الوسطى أعلن أن نابلس تخضع لحظر تجول ولا يسمح بدخولها أو الخروج منها.

وفي جنين قال مراسل الجزيرة إن سلطات الاحتلال أخطرت أصحاب 50 منزلا ومحلا تجاريا في قرية برطعة الشرقية غرب المدينة بقرار هدمها. وقال رئيس المجلس البلدي غسان قبها إن قوات الاحتلال سلمت إنذارات للمواطنين دعتهم فيها إلى إخلاء منازلهم في غضون أسبوع بذريعة عدم قانونية بنائها.

من ناحية أخرى أصيب مستوطنان بجروح مختلفة في هجوم مسلح استهدف سيارتهما قرب قرية سنجل شمالي رام الله. وذكرت مصادر طبية إسرائيلية أن جراح أحدهما متوسطة والآخر خفيفة. وقد فرضت قوات الاحتلال حظر التجول على قريتي ترمسعيا وسنجل المجاورتين بالإضافة إلى قريتي علار وصيدا في شمال طولكرم. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات كبيرة دهمت القريتين الأخيرتين وسط إطلاق نار كثيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة