تحطم مقاتلة فلبينية ومصرع طيارها وجرح 16 مدنيا   
الخميس 19/2/1423 هـ - الموافق 2/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي طيار فلبيني مصرعه وجرح 16 شخصا بتحطم طائرة حربية فلبينية في قرية شمال العاصمة مانيلا.

وكانت المقاتلة الفلبينية وهي من طراز "إف 5" تشارك في التدريبات المشتركة مع القوات الأميركية عندما تحطمت فوق مدرسة في قرية بامبانغا التي تبعد 80 كلم شمال غرب مانيلا.

وقال شهود عيان إن انفجارا عنيفا وقع في الطائرة قبل تحطمها, وإن الطيار حاول الهبوط بمظلته لكنه فشل في ذلك.

ولم تعرف بعد أسباب الحادث لكن السلطات تجري تحقيقا بشأنها، وتشير التحقيقات الأولية إلى أن الانفجار سببه خلل فني في أحد محركات الطائرة على الأغلب.

وقد ألحق سقوط الطائرة أضرارا بعدد من المنازل، إذ سقط جزء من حطام الطائرة فوق سطح منزل سكني في حين سقط الجزء الآخر في مدرسة مما أسفر عن وقوع إصابات لكنها لا تهدد حياة المصابين.

وتجري الولايات المتحدة والفلبين مناورات عسكرية في جزيرة لوزون الرئيسية لمساعدة القوات الحكومية على مواجهة جماعة أبو سياف التي يشتبه بأن لها علاقة بتنظيم القاعدة. ويقوم مدربون عسكريون أميركيون بتدريب نظرائهم الفلبينيين على أحدث تقنيات وآليات مكافحة ما يسمى الإرهاب في هذه الفترة.

خبراء أمنيون يتفحصون موقع انفجار عبوات ناسفة في مدينة جنرال سانتوس جنوب العاصمة مانيلا (أرشيف)
من جانب آخر ارتفع عدد قتلى انفجار قنبلة يدوية في جنوب الفلبين إلى سبعة أشخاص في حين وصل عدد الجرحى إلى 127.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت أربعة أشخاص يشتبه بأنهم منفذو الهجوم الذي استهدف قرويين أثناء احتفال ديني محلي في قرية نوتردام ذات الأغلبية المسيحية قرب مدينة كوتاباتو في منطقة ينشط بها مقاتلو جماعة أبو سياف.

لكن الشرطة لم تشر إلى ما إذا كان للمعتقلين الأربعة أي علاقة بجماعة أبو سياف، واكتفت بالإشارة إلى أن أحد المعتقلين أصيب في الانفجار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة