نصر الله يدعو لانتخاب رئيس بلبنان ويتعهد بالتسلح   
السبت 12/1/1437 هـ - الموافق 24/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:01 (مكة المكرمة)، 14:01 (غرينتش)

دعا الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله اليوم السبت لانتخاب رئيس للبلاد دون انتظار مبادرات خارجية, وقال إن الحزب سيستمر في التسلح وفي مقاومة ما سماه "الحرب الأميركية التكفيرية" بالمنطقة.

وقال نصر الله في خطاب ألقاه وسط آلاف من أنصاره بمناسبة يوم عاشوراء في ملعب الراية بضاحية بيروت الجنوبية إنه يتعين على القوى السياسية في لبنان عدم انتظار حوار بين إيران والسعودية أو مبادرة أميركية أو غربية لانتخاب رئيس للجمهورية. وأضاف أن مشاكل لبنان تراكمت إلى الحد الذي أصبح يهدد بـ"انهيار" لبنان.

يذكر أن منصب رئيس الجمهورية في لبنان شاغر منذ مايو/أيار 2014, وفشل مجلس النواب اللبناني خلال ثلاثين جلسة في انتخاب رئيس جديد للبلاد يخلف الرئيس السابق ميشال سليمان لانعدام التوافق بين القوى السياسية على مرشح لهذا المنصب.

وبعد أن دعا اللبنانيين إلى عدم المراهنة على الخارج وحل مشاكلهم بأنفسهم, هاجم الأمين العام لحزب الله خصومه السياسيين, ووصف بعضهم بأنهم "عبيد" عند الولايات المتحدة وحلفائها, وقال في المقابل إنه وأنصاره "سادة" لدى المرشد الإيراني علي خامنئي.

وتحدث نصر الله عن سوريا التي قال إنها لن تسقط, كما تحدث عن مواصلة "الجهاد" ضد ما سماه "الحرب الأميركية التكفيرية على شعوب المنطقة". وقال أيضا إن إسرائيل لن تستطيع منع حزب الله من مواصلة التسلح "لرفع جاهزية المقاومة".

ويقاتل مئات وربما آلاف من مسلحي حزب الله منذ سنوات في سوريا إلى جانب قوات النظام السوري, وقالت مصادر غربية إن الحزب عزز مؤخرا انتشاره هناك مع بدء الضربات الجوية الروسية ضد فصائل المعارضة المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية في 30 سبتمبر/أيلول الماضي, وانطلاق هجوم لقوات النظام في محافظة حلب شمالي سوريا.

وفي الخطاب الذي ألقاه اليوم وسط أنصاره انتقد نصر الله مجددا عمليات التحالف العربي في اليمن ضد مليشيات الحوثي وحلفائها, وأشاد في المقابل بما حققته القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي في معاركها مع تنظيم الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة