النجار يستأنف ضد قرار ترحيله من أميركا   
الأربعاء 15/10/1421 هـ - الموافق 10/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استمعت محكمة أميركية لمرافعات في دعوى استئناف قدمها المدرس الجامعي الفلسطيني مازن النجار ضد قرار ترحيله بعد أن أمضى ثلاث سنوات في سجن بولاية فلوريدا بناء على أدلة سرية زعمت أنه كان إرهابيا.

واستمعت هيئة محكمة الاستئناف الأميركية الجزئية ضمن المرافعات إلى قرار لمجلس استئنافات الهجرة يقضي بترحيل النجار إلى السعودية أو الإمارات العربية المتحدة. وجاءت الدعوى بعد شهر من إطلاق سراح المواطن الفلسطيني الذي يعيش بالولايات المتحدة منذ 19 عاما من مركز اعتقال تابع لمصلحة الهجرة في برادنتون بولاية فلوريدا.

 وكان النجار وهو متزوج وله ثلاثة أطفال احتجز في شهر مايو/آيار عام 1997 بعد أن انقضت تأشيرة إقامته. وفي البداية صدرت أوامر بترحيله ثم احتجز بتهم الإرهاب إذ قال محامي مصلحة الهجرة والجنسية إن الأدلة تظهر أنه نقل أموالا إلى جماعة الجهاد الإسلامي الفلسطينية عبر مقرها في سوريا.

ومن جانبه قال محامي النجار للهيئة القضائية إن قرار مجلس استئناف الهجرة بترحيله لم يأخذ في الحسبان ما اعتبره مقاضاة موكله في السعودية أو الإمارات بسبب المزاعم عن تورطه في الإرهاب. إلا أن المدعي العام لوزارة العدل الأميركية نوه إلى أنه لا يوجد دليل على أن البلدين لديهما أي دافع لمقاضاة النجار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة