الأهلي يغتال أحلام الجماهير المصرية في اليابان   
الأربعاء 1426/11/21 هـ - الموافق 21/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

الأهلي خسر مباراتيه ببطولة العالم للأندية (الفرنسية)



بعد أيام من انتهاء بطولة العالم للأندية في كرة القدم، ما تزال جماهير الأهلي المصري تلعق جراحها وتجتر مرارة  خروج  فريقها صفر اليدين من البطولة إثر هزيمته في المبارتين اللتين لعبهما فيها وتقديمه عروضا أقل من المتوقع خلال مباراتيه مع فريق اتحاد جدة السعودى وإف سي سيدني الأسترالي بطل منطقة أوقيانيا ما جعله يحتل بجدارة المركز السادس الأخير.
 
ومما زاد من أحزان الجماهير المصرية  ذلك الشعور الذي كرسه مسؤولو النادي في أذهان الجماهير بأن لقب البطولة أقرب إلى القاهرة منه إلى طوكيو بل أقرب إلى القلعة الحمراء من حبل الوريد.
 
وأنست نشوة الانتصارات المتتالية التي حققها الفريق على الصعيد المحلي جماهيره أنه سيواجه فرقا كبيرة حققت بطولات قاراتها المختلفة، كما لعبت إدارة النادي دورا كبيرا في حالة الصدمة والإحباط التي أصابت جماهير الأهلي عندما تفرغ الجميع للعب علي مشاعر الجماهير وتصدير تصريحات رسمية تناقلتها وسائل الإعلام المختلفة تغلفها ثقة مبالغ فيها تصل إلى حد القول بأن الفريق سيفوز بالبطولة.
 
مدرب نادى الترسانة المصرى حسن الشاذلى عزا خسارة الاهلى وخروجه من الأدوار النهائية لبطولة العالم للأندية إلى أخطاء عديدة يشترك فيها الجميع دون استثناء، مشيرا إلى أن الضحية الوحيدة هي الجماهير سواء التي رافقت الفريق إلى اليابان أملا فى إنجاز عالمي أو التي تركت أعمالها واكتظت أمام المقاهي في الشوارع لمشاهدة المباراة غير المذاعة في التلفزيون المصري.
 
وأضاف الشاذلى للجزيرة نت أن الشحن الإعلامى للجماهير من قبل مجلس إدارة ولاعبى النادى الأهلي عبر وسائل الإعلام المصرية كان السبب الرئيس فى تفاقم السخط ضد النادي بعد أن أوهم الجميع أنه ذاهب إلى اليابان للمنافسة على اللقب وليس التمثيل المشرف. 
 
أداء سلبي
من جانبه قال المدير الفنى للمنتخب المصرى لكرة القدم حسن شحاته فى تصريح للجزيرة نت إن اداء اللاعبين تأثر بحالة الشحن المعنوي، وهو ما ظهر واضحا فى الملعب، لكنه نفى أن يكون لنتيجة الأهلى فى بطولة العالم للأندية أي أثر على أداء لاعبيه فى المنتخب الوطنى نظرا لقدرتهم كلاعبين محترفين فى التعامل مع كل مباراة بغض النظر عن النتيجة السابقة.



 
من جانبه انتقد الناقد الرياضى حمادة امام فى تصريح للجزيرة نت أداء الأهلي فى البطولة، مشيرا إلى أن الفريق اتسم بالسلبية فى الأداء ولم يستثمر أى فرصة سنحت له فى المباراة الأولى مع اتحاد جدة، كما أنه لم يستطع أن يترجم سيطرته الميدانية إلى أهداف فى المباراة الثانية مع سيدنى.
 
وأشار إمام إلى انصراف ذهن اللاعبين لنيل فرصة للاحتراف الخارجي، مؤكدا أنه كان أحد أسباب عدم التركيز فى المباراة، مشددا على ضرورة أن يتم محاسبة جميع المقصرين فى الأداء وعدم التساهل فى التعامل مع اللاعبين بعد البطولة نظرا لكونها بطولة عالمية شارك الأهلي فيها ممثلا لمصر وللقارة الأفريقية بأسرها.
_______________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة