ريتا ينتقل للفئة الخامسة وبوش يدعو للامتثال لأوامر الإجلاء   
الأربعاء 17/8/1426 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:48 (مكة المكرمة)، 20:48 (غرينتش)
مياه البحر الهائجة هي بمثابة الوقود الذي يحرك الأعاصير (الفرنسية)

أفاد المركز الأميركي للأعاصير أن قوة الإعصار ريتا المتوقع وصوله إلى ولايتي لويزيانا وتكساس بلغت أعلى درجات مقياس قوة الأعاصير وهي الدرجة الخامسة.
 
ويتجه الإعصار نحو الولايتين بقوة رياح بلغت 265 كيلومترا في الساعة، بينما بدأت السلطات الأميركية إجلاء السكان في المناطق التي يتوقع أن يضربها الإعصار.
 
ومن المتوقع أن يشتد الإعصار خلال الساعات الـ24 المقبلة وأن يضرب سواحل تكساس. وبحسب المركز الوطني للأعاصير في فلوريدا فإن من المتوقع أن تسقط منطقة جنوب غرب لويزيانا فريسة بين فكي ريتا.
 
ويتقدم الإعصار غربا ويهدد منطقة خليج المكسيك التي سبق وضربها الإعصار كاترينا في 29 أغسطس/آب الماضي.
 
وقد دعا رئيس بلدية هيوستن بيل وايت المقيمين في المناطق المنخفضة للجلاء عن المدينة ابتداء من يوم الخميس.
 
وقال مسؤولو الطوارئ إن إخلاء هذه المناطق يعني أن يقوم نحو مليون شخص مغادرتها. ومن المتوقع أن يبلغ الإعصار اليابسة عند منطقة غالفستون جنوبي شرقي هيوستن مباشرة، وهو الموقع الذي شهد أسوأ كارثة إعصار أميركية عام 1900 عندما لقي ثمانية آلاف شخص حتفهم.


 
مناشدات بوش
صورة الأقمار الاصطناعية للإعصار ريتا وهو يصل كوبا (الفرنسية)
ومع تقدم هذا الموت المحقق ناشد الرئيس الأميركي جورج بوش سكان المناطق المهددة بالإعصار ريتا على سواحل خليج المكسيك الامتثال لأوامر الإجلاء الصادرة عن السلطات المحلية.
 
ودعا بوش في خطاب ألقاه في واشنطن سكان نيو أورلينز بولاية لويزيانا وغالفستون بولاية تكساس, إلى الاستماع بدقة للتعليمات الصادرة عن السلطات المحلية وسلطات ولاياتهم والامتثال لها. وقال إن على الأميركيين الاستعداد للأسوأ.
 
وأعلن البيت الأبيض نشر مواد إغاثة ضخمة في تكساس، وخزنت المياه والوجبات الجاهزة والأغطية ومولدات الكهرباء في أوستن وهيوستن وسان أنطونيو.
 
ووسط جهود بوش الحثيثة لإنقاذ ماء وجهه أمام الأميركيين بسبب اتهامات بتقصير إدارته في إنقاذ ضحايا الإعصار كاترينا, انخفضت شعبية الرئيس وتراجع بحدة دعم الأميركيين لسياساته.


 
حصيلة جديدة
الإعصار كاترينا تسبب في أضرار جسيمة على طول سواحل خليج المكسيك (الفرنسية)
وبينما تتواصل الجهود المحمومة لإنقاذ أكبر عدد ممكن من المدنيين قبل وصول ريتا, أعلنت السلطات أن حصيلة الإعصار كاترينا بلغت 1033 قتيلا بعد أن أحصت 63 جثة عثر عليها مجددا في لويزيانا.
 
وبلغ عدد القتلى في لويزيانا وحدها 799 قتيلا, و218 قتيلا في ولاية ميسيسيبي و14 في فلوريدا وقتيلين في ألاباما. وتسبب الإعصار كاترينا في أضرار جسيمة على طول سواحل خليج المكسيك وفي فيضانات غمرت 80% من نيو أورلينز على مدى أيام. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة