تقنية جديدة لغوغل وإنتل وسوني   
الخميس 1431/4/3 هـ - الموافق 18/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

تفاصيل المشروع الجديد لا تزال قيد النقاش بين الشركاء (رويترز-أرشيف)

تعتزم كل من شركتي غوغل وإنتل ومقرهما في ولاية كاليفورنيا الأميركية إيجاد موطئ قدم لهما في عالم التلفزيون، وذلك بالاشتراك مع شركة سوني العالمية في محاولة لبعث الحياة التلفزيونية في شبكة الإنترنت.

وبينما تهدف خطوة غوغل وإنتل إلى توسيع آفاق عمل الشركتين العملاقتين في مجال الكمبيوتر والإنترنت ليشمل البث التلفزيوني، ترى سوني في الشراكة محاولة لوقوفها في وجه المنافسين في مجال الأجهزة التلفزيونية.

ويطمح الشركاء الثلاثة الكبار من وراء التقنية الجديدة إلى إتاحة الفرصة لمشاهدي التلفزيون لأن يتصفحوا شبكة الإنترنت وتطبيقاتها مثل شبكة "تويتر" الاجتماعية وموقع "بيكاسا فوتو" في اللحظة التي يتم التنقل فيها بين القنوات التلفزيونية المختلفة.

وأشارت صحيفة نيويورك تايمز إلى أن بعض أجهزة التلفزة تتيح فرصة الدخول إلى الإنترنت ولكن بشكل محدود، إلا أن غوغل وشركاءها يطمحون لما هو أوسع وأشمل.

ونسبت نيويورك تايمز بعض تفاصيل المشروع الجديد الذي يتم الإعداد له منذ شهور إلى مطلعين، فضلوا عدم الكشف عن أسمائهم بدعوى أنه غير مسموح للشركاء بالحديث إلى وسائل الإعلام حتى اللحظة، مضيفة أن بقية التفاصيل لا تزال قيد المناقشة.


وأضافت الصحيفة أن الناطقين باسم شركتي غوغل وإنتل رفضا التعليق للصحيفة، وأما الناطق باسم شركة سوني فقال إنه لا علم له بالموضوع برمته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة