أنان ينفي اعتبار تقرير النفط مقابل الغذاء براءة لذمته   
الأربعاء 1426/3/19 هـ - الموافق 27/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
أنان رفض بشدة مطالب باستقالته واعتبر الحملة ضده انتقاما (الفرنسية-أرشيف)

نفى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن يكون قد اعتبر تقرير لجنة التحقيق في فضيحة "النفط مقابل الغذاء" قد برأه.
 
وقال غريغوري كرايغ محامي الأمين العام الأممي في رسالة إلى لجنة التحقيق مؤرخة قبل ثمانية أيام -حصلت أسوشيتد برس على نسخة منها- إن أنان لم يعتبر تقريرها المرحلي الثاني "تبرئة له من أي عمل خاطئ", مرجعا ما وصفه "بسوء الفهم" إلى تأويلات وسائل الإعلام.
 
وأكد كرايغ أن أنان عندما تحدث عن براءته فإنه كان يشير إلى استبعاد لجنة التحقيق أي دور له في حصول شركة كوتكنا السويسرية التي يعمل لها ابنه كوجو على عقد بموجب "النفط مقابل الغذاء".
 
وكان أنان قد اعتبر نهاية الشهر الماضي تقرير اللجنة بمثابة "ثقل انزاح عن صدره", لكنه قال إنه يقبل الانتقادات التي وجهت له في النقطة المتعلقة بالتراخي في التحقيق في القضية.
 
انتقدناه ولم نبرئه
فولكر: التقرير انتقد أنان بشدة(الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى نفى رئيس لجنة التحقيق في فضيحة "النفط مقابل الغذاء" بول فولكر أن تكون اللجنة قد برأت الأمين العام الأممي.
 
وقال فولكر –الرئيس السابق للبنك المركزي الأميركي- أمس في لقاء مع شبكة فوكس نيوز -يعتقد أنه وراء نشر رسالة محامي أنان- إن اللجنة "انتقدت أنان بشدة".
 
كما نقلت الشبكة عن فولكر قوله إن التحقيق ما زال "مفتوحا على مصراعيه", وذلك بعدما أشار عدد من التقارير إلى أنه قد يطوى في الأشهر القليلة القادمة.
 
وكان التقرير قد برأ ذمة أنان من تسهيل حصول الشركة السويسرية كوتكنا على عقود في العراق, لكنه خلص إلى أن أحد كبار مساعديه قد خرب وثائق داخلية تخص الفترة التي فازت فيها كوتكنا بالعقود التي تقدر قيمة كل منها بـ10 ملايين دولار سنويا.
 
وقد جاء التحقيق في فضيحة "النفط مقابل الغذاء" في وقت بدأ فيه أنان يروج لخطة إصلاح واسعة للأمم المتحدة يريدها أن تتوج فترته كأمين عام للمنظمة الدولية في العام 2007.
 
وقد رفض أنان بشدة مطالب باستقالته, واصفا الانتقادات التي وجهت له على خلفية "النفط مقابل الغذاء" بأنها حملة انتقامية, وذلك وسط دعوات أميركية متزايدة باستقالته كان الجمهوريون رأس الحربة فيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة