سعودية تفتخر بأول مشاركة بالأولمبياد   
السبت 1433/8/24 هـ - الموافق 14/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:00 (مكة المكرمة)، 13:00 (غرينتش)
رئيس اللجنة الأولمبية أعرب عن سعادته بالقرار التاريخي الذي اتخذته السعودية (الفرنسية)
أعربت العداءة السعودية سارة العطار، التي ستكون إلى جانب مواطنتها وجدان علي سراج الدين شهرخاني أول رياضيتين سعوديتين تشاركان في الألعاب الأولمبية، عن شعورها بالفخر لتمثيل منتخب بلادها في دورة الألعاب الأولمبية التي تنطلق في لندن بعد أسبوعين.
 
وقالت العطار (17 عاما) التي ستشارك في سباق 800 متر للموقع الرسمي للجنة الأولمبية الدولية على شبكة الإنترنت من معسكرها في مدينة سان دييغو الأميركية "المشاركة في الألعاب الأولمبية كأول الرياضيات من السعودية، يشكل إلهاما كبيرا بالنسبة لي. وأتمنى أن تساعد هذه المشاركة في تحقيق خطوات كبيرة تساعد النساء الأخريات في الحصول على فرصة المشاركة في الرياضة أكثر فأكثر".

وجاء الإعلان عن مشاركة وجدان علي سراج عبد الرحيم شهرخاني (جودو وزن فوق 78 كلغ) وسارة عطار في أولمبياد لندن التي ستقام في الفترة (من 27 يوليو/تموز إلى 12 أغسطس/آب)، من قبل اللجنة الأولمبية الدولية يوم الخميس.

من جهته أعرب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ عن سعادته بالقرار التاريخي الذي اتخذته السعودية، قائلا "إنها أخبار إيجابية جدا وسنكون سعداء بالترحيب بهاتين الرياضيتين في لندن بعد أسابيع معدودة".

وأضاف أن اللجنة الأولمبية الدولية كانت تعمل عن كثب مع اللجنة الأولمبية السعودية "وأنا سعيد لأن حوارنا المتواصل أعطى ثماره في نهاية المطاف".

وشاركت جميع دول العالم في فئة السيدات ضمن أولمبياد بكين 2008، باستثناء ثلاث دول هي السعودية وقطر وبروناي، والأخيرتان أكدتا هذا العام التزامهما بالميثاق الأولمبي والمشاركة النسائية في لندن 2012.

يذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية أصدرت قانونا قبل أعوام يحتم على كل دولة منضوية تحت لوائها إشراك رياضية واحدة على الأقل في الدورات الأولمبية تماشيا مع الميثاق الأولمبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة