الشرطة الإسرائيلية تعتقل ناشر الأسرار التي كشفها فعنونو   
الخميس 1425/4/8 هـ - الموافق 27/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هونام (يمين) كان في استقبال فعنونو عقب الإفراج عنه (الفرنسية)
أعلن مصدر قضائي أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت الصحفي البريطاني بيتر هونام الذي نشر منذ حوالي عشرين عاما الأسرار التي كشفها خبير الذرة الإسرائيلي موردخاي فعنونو حول الأسلحة النووية الإسرائيلية.

وقال شهود عيان إن عناصر من جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شين بيت) اعتقلوا مساء أمس الأربعاء هونام الذي يعمل في صحيفة "صنداي تايمز" بفندق في القدس الشرقية.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن السلطات الإسرائيلية تشتبه بأن هذا الصحفي كان على اتصال مع فعنونو لنشر كتاب. وفرضت محكمة منطقة القدس اليوم الخميس تعتيما كاملا على هذه القضية.

وقالت المسؤولة في منظمة العفو الدولية دوناتيلا روفيرا التي شهدت اعتقاله "خمسة من عناصر الأمن باللباس المدني قاموا بتوقيفه وتمكن بإبلاغي بذلك بينما كانوا يقتادونه إلى جهة مجهولة".

من جهته أكد أفيغدور فيلدمان أحد محامي فعنونو إنه حاول الاتصال بالصحفي عن طريق الشين بيت دون جدوى، مضيفا أن اختفاءه أمر غير مقبول. كما قالت النائبة العمالية يولي تامير إن اعتقاله يضر بسير الديمقراطية في إسرائيل.

وكان فعنونو قد حكم عليه بالسجن عام 1986 بتهمة "الخيانة" لنقله معلومات إلى صحيفة "صنداي تايمز" عن مفاعل ديمونة جنوبي إسرائيل حيث كان يعمل.

وقد فرضت قيود مشددة عليه منذ خروجه من السجن في 21 أبريل/ نيسان من بينها منعه من لقاء أجانب بدون إذن مسبق ومن الحديث عن عمله في المحطة النووية.

ويلف الغموض البرنامج النووي الإسرائيلي. وتكتفي الدولة العبرية بالقول إنها لن تكون أول من يدخل الأسلحة النووية إلى الشرق الأوسط مع أن الخبراء العسكريين الأجانب يؤكدون استنادا إلى الأسرار التي كشفها فعنونو, أنها تمتلك بين مائة ومائتي رأس نووي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة