غل يلمح إلى ترشحه لرئاسة تركيا مجددا   
الخميس 1428/7/12 هـ - الموافق 26/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
غل أكد أنه لا يمكن تجاهل شعار "غل رئيس" خلال الحملة الانتخابية الأخيرة (الفرنسية)

ألمح وزير الخارجية التركي عبد الله غل إلى إبقاء ترشيحه لمنصب الرئاسة بعد تحقيق حزب العدالة والتنمية الحاكم فوزا كاسحا بالانتخابات البرلمانية التي جرت الأسبوع الجاري.
 
وقال غل في مؤتمر صحفي "لا أستطيع تجاهل إرادة الشعب, والإشارات التي دعت إلى ترشيحي أثناء تجمعات الحملات الانتخابية" في إشارة إلى شعار "غل رئيس" الذي رفعه أنصار حزبه خلال الحملة الانتخابية.
 
وأضاف أنه لا يمكن لأحد في بلاده أن يمنع ترشيح أي كان، مضيفا "لا شيء يمنعني أن أكون مرشحا" ومشيرا إلى أن الأحزاب الأخرى بالبرلمان ستأخذ بعين الاعتبار نتيجة تقارب 50% حصل عليها العدالة والتنمية.
 
رفض العلمانيين
بالمقابل رفض الشعبي الجمهوري المعارض ترشيح غل مجددا لمنصب الرئاسة. وقال مصطفى أوزيورك نائب رئيس الحزب "لن ندعم شخصا لا ينسجم مع مبادئ أتاتورك" مؤسس الجمهورية العلمانية.
 
وكان قرار رئيس  الوزراء رجب طيب أردوغان فرض مرشح حزبه غل لمنصب الرئاسة أثار أزمة سياسية بين أنصار الحكومة وأنصار العلمانية بمن فيهم الجيش في أبريل/نيسان ومايو/أيار الماضيين.
 
وللخروج من تلك الأزمة قرر أردوغان حينها إجراء انتخابات تشريعية مبكرة بعد أن كانت مقررة أصلا في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وحصل العدالة والتنمية الذي يتزعمه أردوغان على 46.5% مما يعني أنه حصل على 340 من بين 550 مقعدا، فيما حصل الجمهوري القومي على 112 والحركة القومية اليميني على 71 مقعدا.

وبناء على هذه النتائج، من المنتظر أن يتم تكليف أردوغان مجددا بتشكيل الحكومة الـ60 لأن من المستبعد تكليف أحد زعماء الحزبين الآخرين بتشكيل حكومة ولو ائتلافية لعدم حصولهما على عدد كاف من المقاعد الرئيسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة