الحوثيون يستعيدون "العدين" ومقتل قادة من القاعدة   
الأربعاء 1436/1/13 هـ - الموافق 5/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:02 (مكة المكرمة)، 20:02 (غرينتش)

استعادت جماعة الحوثي الأربعاء مديرية العدين في محافظة إب (وسط اليمن)، في حين أكدت مصادر مقتل قادة بارزين في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وجماعة أنصار الشريعة الموالية لها في غارات يعتقد أنها أميركية بمحافظة البيضاء.

وقالت مصادر أمنية إن مسلحي جماعة الحوثي -التي تسمى أيضا "أنصار الله"- بسطوا سيطرتهم على العدين (مائتي كيلومتر جنوبي صنعاء) بعد انسحاب مقاتلي القاعدة منها.

وكان مسلحو القاعدة وجماعة أنصار الشريعة استولوا على العدين قبل أسبوعين، واقتحموا في مستهل هجومهم المقار الأمنية بالبلدة.

وتمكن الحوثيون من استعادة هذه البلدة ضمن عملية توسع بدأت قبل أكثر من شهرين، وتمكنوا خلالها من الاستيلاء على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، ثم على أجزاء كبيرة من محافظات الحديدة (غرب) والبيضاء وإب (وسط).

وقتل الاثنين والثلاثاء أكثر من عشرين من مسلحي الحوثي ومثلهم تقريبا من مسلحي القاعدة ومسلحين قبليين في معارك ضارية بمدينة رداع في البيضاء.

وقال مصدر محلي في رداع إن خمسة من قادة تنظيم القاعدة بجزيرة العرب قُتلوا في غارات شنتها طائرات أميركية بلا طيار على المنطقة فجر الثلاثاء أثناء انسحاب مسلحي القاعدة والقبائل من المدينة إثر اشتباكات مع الحوثيين.

ومن بين القتلى نبيل الذهب زعيم أنصار الشريعة في محافظة البيضاء وشوقي البعداني. والبعداني هو أحد ثمانية من قادة القاعدة المطلوبين من قبل الولايات المتحدة التي تصنفه كإرهابي عالمي. وتقول واشنطن إنه على صلة بتفجير أسفر عن مقتل مائة جندي يمني بصنعاء عام 2012.

وكان مراسل الجزيرة في اليمن حمدي البكاري أكد في وقت سابق الأربعاء مقتل قادة من القاعدة في الغارات التي استهدفت محيط مدينة رداع، في حين نفت مصادر قبلية مقتل الذهب.

video

قتلى بصنعاء
وفي صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصدر محلي- بمقتل طالب فرنسي وإصابة آخر برصاص الحوثيين. وأفاد المصدر بأن مسلحين حوثيين أطلقوا النار على الطالبين في نقطة تفتيش للحوثيين شمالي صنعاء، مما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر.

وأضاف أن الطالبين كانا في طريقهما إلى أحد المراكز التابعة للجماعة السلفية في صنعاء.

وقالت مصادر غربية إن القتيل فرنسي من أصل جزائري، في حين أن مرافقه المصاب فرنسي من أصل مغربي، وكان الاثنان يدرسان في محافظة صعدة، وهي معقل الحوثيين الرئيسي (شمال غربي البلاد).

وكانت مصادر أمنية قد قالت إن مسلحين حوثيين أوقفوا سيارة أجرة كان على متنها الطالبان للاشتباه في أنهما يحملان متفجرات، وإن مشادة حدثت بين الطرفين ليقوم الطالب الفرنسي الجزائري الأصل بطعن أحد المسلحين، وحينها تعرض لإطلاق النار، مما أدى إلى مقتله وإصابة مرافقه.   

من جهتها، قالت جماعة الحوثي إن ثلاثة طلاب قتلوا أمام سكن طلابي تابع للحوثيين في شارع الرباط بصنعاء، إثر إطلاق مسلحين النار عليهم.

وتظاهر الأربعاء طلاب من جامعة صنعاء للمطالبة بإخراج ما سموها المليشيات المسلحة من الحرم الجامعي وإحلال حرس مدني بديلا عنها، وإنهاء المظاهر المسلحة التي انتشرت في الجامعة منذ دخول الحوثيين صنعاء.

يشار إلى أن الحوثيين أقاموا منذ اقتحام صنعاء نقاط تفتيش في جل أرجاء المدينة، ويلبس بعضهم أزياء قوات الأمن اليمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة