مقتل أربعة بريطانيين مسلمين انضموا إلى طالبان   
الاثنين 12/8/1422 هـ - الموافق 29/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آلاف المتطوعين في طريقهم للانضمام إلى طالبان(أرشيف)
ذكرت تقارير صحفية أن أربعة مسلمين بريطانيين يقاتلون إلى جانب حركة طالبان الأفغانية قتلوا في إحدى الغارات الأميركية على مدينة كابل. جاء ذلك في بيان نشرته صحف بريطانية نقلا عن حركة "المهاجرون" الإسلامية.

ونشرت صحيفة ذي غارديان البريطانية النبأ في موضوع بارز تحت عنوان "من الضاحية إلى الاستشهاد في كابل" مع صور لمنزلي اثنين من الشهداء الأربعة في ضاحية لوتون بشمال العاصمة البريطانية لندن.

أما صحيفة تايمز فنقلت عن عمر بكري المسؤول في حركة "المهاجرون" الإسلامية التي تتخذ من لندن مقرا لها قوله إن هؤلاء المسلمين البريطانيين هم "دون شك شهداء".

وقال والد أحدهم ويدعى شودري منصور للصحيفة إنه حاول إقناع ابنه بعدم الذهاب إلى الحرب. وأضاف "قبل ثلاث سنوات قال لي للمرة الأولى إنه يريد المشاركة في الجهاد، ولكني قلت له بألا يحلم بذلك".

وفي باكستان نقلت صحيفة ديلي تلغراف عن متحدث باسم حركة المهاجرون "كان هؤلاء الرجال هنا من أجل الانضمام إلى طالبان ضد الولايات المتحدة". وأضاف "لقد التقيت شخصيا حوالي ألف مقاتل بريطاني في الأسابيع الماضية".

وكان ثلاثة من المسلمين الأربعة يسكنون ضاحية لوتون وهم محمد عمر وآفتاب منصور وآفتاب منير والرابع الذي لم تحدد هويته ينحدر من الضاحية الجنوبية للندن. وتعرض منزلهم للقصف في كابل حيث كانوا يقيمون فيه مع أجانب آخرين قدموا للقتال إلى جانب طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة