مسؤول دولي: مليون شخص مهددون بالمجاعة في أفغانستان   
الثلاثاء 1421/11/28 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لاجئات أفغانيات في بيشاور
أعلن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في أفغانستان كينزو أوشيما أن نحو مليون شخص مهددون بالمجاعة في أفغانستان، حيث يقارب الوضع الإنساني مستوى الكارثة. وكان أوشيما قد أنهى مهمة في أفغانستان وباكستان لتفقد أوضاع اللاجئين الأفغان.

وقال أثناء مؤتمر صحفي إن "الوضع بمجمله سيء جدا، وفي حال لم تصل المساعدات الإنسانية على وجه السرعة فإن الكارثة الإنسانية قريبة".

يذكر أن نصف مليون شخص نقلوا إلى المخيمات من أصل مليون شخص مهددين بالمجاعة في حين يقيم الآخرون في قرى يصعب أحيانا الوصول إليها خصوصا في غربي أفغانستان.

وقال أوشيما إن 170 ألف شخص عبروا الحدود مع باكستان أثناء الشتاء، ومئات عدة يفرون كل يوم إلى إيران. وأضاف "أن للحرب والجفاف آثارا سلبية تؤدي إلى البؤس والمعاناة".

كما أشار إلى أوضاع نحو عشرة آلاف شخص محصورين عند الحدود مع طاجيكستان التي ترفض استقبالهم. وتطرق أوشيما إلى الوضع في مخيمات اللاجئين في باكستان، وخصوصا مخيم جالوزاي على بعد 35 كلم جنوب غرب بيشاور. وقال "ما شاهدته هو بحر من اللاجئين يعيشون في فقر مدقع. إنها مأساة تستلزم مساعدة فورية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة