الأسد يدعو لانتخابات برلمانية في أبريل المقبل   
الثلاثاء 1437/5/16 هـ - الموافق 23/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:14 (مكة المكرمة)، 6:14 (غرينتش)

دعا رئيس النظام السوري بشار الأسد أمس الاثنين إلى إجراء انتخابات برلمانية في الثالث عشر من أبريل/نيسان المقبل، وذلك في وقت تتصاعد فيه الحرب في بلاده ولا تزال مناطق واسعة خارج سيطرة النظام.

وذكرت الوكالة السورية للأنباء الرسمية (سانا) أن الأسد أصدر مرسوما يدعو لإجراء انتخاب مجلس الشعب (البرلمان)، وحدد فيه عدد المقاعد المخصصة لكل دائرة انتخابية وتوزيعها بين قطاع العمال والفلاحة وقطاع باقي فئات الشعب.

ووفق المرسوم الرئاسي فإن هناك 15 دائرة انتخابية في سوريا تتفاوت عدد المقاعد المخصصة لها، ويبلغ إجمالي عدد المقاعد 250.

الانتخابات السابقة
وأجريت آخر انتخابات برلمانية شهدتها البلاد التي تمزقها الحرب في العام 2012، وهي تجرى كل أربعة أعوام. وقد فتح باب الترشيح في آخر انتخابات تشريعية للمرة الأولى أمام مرشحين من أحزاب أخرى غير حزب البعث، إلا أن غالبية النواب الذين فازوا كانوا من حزب الرئيس.

وعقب تلك الانتخابات، عيّن الأسد وزير الزراعة في حينه رياض حجاب لرئاسة الحكومة، إلا أن الأخير انشق عن النظام ملتحقا بصفوف المعارضة، وقد عين أخيرا في منصب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لفصائل المعارضة السورية.

وقد وصفت المعارضة السورية الانتخابات البرلمانية السابقة بالمهزلة، ودعت إلى مقاطعتها على اعتبار أن النظام فاقد للشرعية.

وكان الأسد قال قبل يومين في مقابلة مع صحيفة "ألبايس" الإسبانية "بعد عشر سنوات، أريد أن أكون قد تمكنت من إنقاذ سوريا، لكن ذلك لا يعني أني سأكون رئيسا حينها"، وتابع "إذا أراد الشعب السوري أن أكون في السلطة فسأكون فيها وإذا لم يرغب فلن أكون في السلطة".

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي صوّت في ديسمبر/كانون الأول 2015 على قرار دعا إلى تشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات برعاية أممية وعلى أساس دستور جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة