مولود بوزن الهاتف المحمول يغادر المستشفى بأميركا   
الخميس 1426/1/2 هـ - الموافق 10/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

الوزن الطبيعي للرضيع يصل أحيانا ثلاثة كيلوغرامات (الفرنسية)

غادرت رضيعة -يرجح أن تكون أخف مولود وزنا على الإطلاق إذ رأت النور بوزن الهاتف المحمول- إحدى المسشفيات الأميركية بعد أربعة أشهر من ولادتها.
 
وقال المركز الطبي لجامعة لويولا الأميركية إن رميساء عبد الرحمن غادرت المستشفى يوم الثلاثاء الماضي ووزنها 2520 غراما بفارق كبير عن وزنها الذي كان 260 غراما فقط عندما ولدت في 19 سبمتبر/أيلول 2004.
 
وقال المستشفى إنها "أصغر مولود حجما بقي على قيد الحياة من واقع السجلات الطبية". وانضمت رميساء إلى أختها التوأم هبة التي كان وزنها 566 غراما حين ولدت معها بجراحة قيصرية في نفس اليوم.

وكانت هبة قد غادرت المستشفى قبل شهر ووزنها الآن حوالي 3.700 كيلوغرامات. وقال الأطباء إن حالتها مبشرة للغاية وتوقعوا أن تنمو بشكل طبيعي جسمانيا وعقليا.
 
وولدت الرضيعتان لزوجين من أصل هندي يقيمان في إلينوي بالولايات المتحدة وقال المستشفى إنهما أول طفلين للزوجين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة