فرنسا تعتبر تعدد الأقطاب ضروري لحماية نظام العالم   
الأحد 1423/12/15 هـ - الموافق 16/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دومينيك دو فيلبان
أعرب وزير الخارجية الفرنسي دومينيك دو فيلبان عن "اقتناعه" بضرورة قيام "عالم متعدد الأقطاب وبأن قوة عظمى واحدة لا تستطيع تأمين نظام العالم".

وقال دو فيلبان في مقابلة نشرتها اليوم الأحد صحيفة لو جورنال دو ديمانش "من الضروري قيام أوروبا قوية وموحدة. ويجب أن تشكل العلاقات عبر الأطلسي والصداقة مع الولايات المتحدة قوة مشتركة للمساهمة معا في استقرار العالم وليس تقسيم الأوروبيين".

وجدد دو فيلبان تأكيده على موقف بلاده من أن قرارا ثانيا لمجلس الأمن بشأن نزع سلاح العراق "ليس ضروريا طالما استمر المفتشون في إحراز تقدم".

وأكد الوزير الفرنسي أن "اقتناع فرنسا هو أن القرار 1441 يقدم كثيرا من الإمكانات التي لم تستثمر جميعا بعد، وهذا القرار لا يحدد مهلة، وطالما استمر المفتشون في إحراز تقدم جديد, لا يمكن تغيير الاتجاه". وأشار إلى أنه في حالة مواجهة المفتشين لمأزق, فإنه يعود إلى مجلس الأمن دراسة جميع الخيارات الممكنة بما فيها اللجوء إلى القوة موضحا أنه لن يتم اللجوء إلى القوة بصورة تلقائية.

واعتبر دو فيلبان أن "القرار 1441 يحدد هدفا واحدا، هو نزع سلاح العراق، والذين يطالبون بتغيير النظام, أقول إن من الضروري التمسك بمبدأ واضح هو الممثل الحقيقي الوحيد للشرعية الدولية هو منظمة الأمم المتحدة".

وكان رئيس المجلس الاستشاري بوزارة الدفاع الأميركية ريتشارد بيرل قد قال أمس إن فرنسا تريد بناء أوروبا قوة موازية للولايات المتحدة، وإنه يتوجب على الولايات المتحدة أن تسلك طرقا منفصلة إذا تحقق ذلك.

وشكلت معارضة فرنسا وألمانيا لشن حرب على العراق أول تحد حقيقي للهيمنة التي بسطتها الولايات المتحدة على العالم منذ انتهاء الحرب الباردة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة