مراجعة صفقة موانئ أميركية لتوسيع التحقيقات   
السبت 1427/2/4 هـ - الموافق 4/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

واشنطن توسع التحقيق بصفقة الموانئ مع شركة دبي

قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم السبت إن إدارة الرئيس جورج بوش وعدت بمراجعة معمقة لخطة شركة دبي لتولي إدارة بعض العمليات في موانئ أميركية.

وأضافت الصحيفة أن الخطة ستشمل تفتيش الموانئ وفحص المعلومات الخاصة بالموظفين، وفحص جهود مكافحة الإرهاب بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ونقلت عن مسؤولين كبار بينهم ستيوارت بيكر مساعد وزير الأمن الداخلي أن تفاصيل المراجعة تعكس ما وصفه مسؤولون بأنه التزام بتوسيع المراجعة الأولية التي أعطت الموافقة على الصفقة، وقال إن هذه المراجعة شاملة ودون شروط مسبقة مضيفا "سنعطي هذه الصفقة فحصا صارما جدا".

وذكر بيكر ومسؤولون آخرون كبار بالإدارة الأميركية للصحيفة أن التحقيق الجديد سيختلف تماما عن الأول، وعلى سبيل المثال في المراجعة الأولى تم سؤال الوكالات الاتحادية عما إذا كان لديها معلومات تثير القلق بشأن الشركة، ولكن في هذه المرة سيتم إرسال محققين للحصول على معلومات.

وأشارت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين إلى أن التحقيق الذي سيستغرق 45 يوما سيفضي إلى إعداد تقرير يقدم لبوش الذي يتعين عليه أن يقر قبول الصفقة أو رفضها. وقد شكك سياسيون محليون وأعضاء بالكونغرس في نتائج المراجعة.

وأجرت مجموعة من مستوى أقل برئاسة روبرت كيميت نائب وزير الخزانة التحقيق الأولي الذي استغرق 30 يوما.

وحتى قبل أن تبدأ المراجعة الثانية قام مفتشو حرس السواحل بزيارة الموانئ التي تديرها حاليا شركة تابعة لشركة (بي آند أو) البريطانية، وفي الأيام القادمة يزمع حرس السواحل تفتيش عمليات الشركة بالإمارات  لتحديد ما إذا كانت قواعد الأمن لمكافحة الإرهاب تنفذ بالموانئ هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة