عشرة قتلى بسقوط قذائف وصاروخ ببنغازي   
الاثنين 27/9/1436 هـ - الموافق 13/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:05 (مكة المكرمة)، 1:05 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل ستة مدنيين وإصابة عشرة آخرين جراء سقوط قذيفتين بشكل عشوائي بشارع عشرين بمدينة بنغازي وفقا لما أكدته مصادر طبية بمستشفى الجلاء، وذلك بعد بمقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين إثر سقوط صاروخ مساء الأحد.

وقالت المصادر إن عددا من الجرحى إصاباتهم بالغة جراء تناثر شظايا القذيفتين اللتين أحدثتا خسائر مادية كبيرة بممتلكات المدنيين وبيوتهم.بحسب المصادر.

ويعتبر شارع عشرين ببنغازي من أكبر شوارع المدينة وأكثرها اكتظاظا بالسكان.

وفي وقت سابق أفادت مصادر طبية بمقتل أربعة أشخاص وإصابة 15 آخرين إثر سقوط صاروخ مساء الأحد في منطقة سكنية بمدينة بنغازي، ثاني أكبر المدن الليبية شرقي ليبيا.

وقال الناطق باسم سلاح الجو الليبي ناصر الحاسي إن الهجوم الصاروخي أصاب شارع بيروت المزدحم بعد ساعات من هجوم بطائرة نفاثة على جرافة محملة بالذخيرة غربي بنغازي.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن تنظيم الدولة الإسلامية سبق أن أعلن مسؤوليته عن هجمات صاروخية في المدينة التي تخوض فيها قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر حربا على قوات مجلس شورى ثوار بنغازي منذ أكثر من عام.

ويوجد بليبيا الغارقة في الفوضى منذ الإطاحة بنظام العقيد الراحل معمر القذافي عام 2011، برلمانان وحكومتان واحدة في طرابلس والثانية بطبرق، وتدور يوميا في العديد من المدن والبلدات مواجهات خلفت مئات القتلى منذ يوليو/تموز 2014.

ووقع جزء من المشاركين في الحوار الليبي الأحد بالأحرف الأولى على مسودة اتفاق رابعة معدلة اقترحتها الأمم المتحدة لحل الأزمة، وذلك بغياب المؤتمر الوطني العام الذي انبثقت عنه حكومة في طرابلس وهي أحد الأطراف الرئيسية في الصراع بالبلاد.

وحضر حفل التوقيع الذي جرى في مدينة الصخيرات المغربية وفد مجلس النواب الليبي المنحل بطبرق ووفد يمثل النواب المقاطعين لجلساته، وآخر يمثل المستقلين، وممثلون عن عدد من البلديات, والمبعوث الأممي إلى ليبيا برناردينو ليون، إضافة إلى وزير خارجية المغرب صلاح الدين مزوار.  كما حضره السفراء والمبعوثون الخاصون إلى ليبيا، إضافة إلى ممثل الاتحاد الأوروبي بليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة