حجاب: فيتو أميركي ضد تسليح الجيش السوري الحر   
الأحد 1437/12/24 هـ - الموافق 25/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:31 (مكة المكرمة)، 7:31 (غرينتش)

اتهم المنسق العام لهيئة المفاوضات في المعارضة السورية رياض حجاب الولايات المتحدة بأنها وضعت فيتو ضد تسليح الجيش السوري الحر، معتبرا ما يجري بحلب مأساة وإبادة على يد روسيا والنظام السوري.

وأشار حجاب -في حديث للجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم"- إلى أن الولايات المتحدة وضعت فيتو شمل حتى الدول التي وصفها بالصديقة للثورة السورية لتسليح الجيش الحر بالأسلحة النوعية لاسيما الصواريخ المضادة للطائرات.

واتهم القيادي في المعارضة السورية الإدارة الأميركية بافتقاد الإرادة للحل في سوريا وكذلك التهاون وتقديم التنازلات للروس والإيرانيين، مشيرا إلى أن المعارضة السورية تعلق آمالاً على الرئيس الأميركي المقبل في إحداث تغيير في السياسة الأميركية تجاه سوريا خصوصا إذا انتخبت المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.

عار على الإنسانية
وطالب حجاب واشنطن باتخاذ إجراءات عسكرية عاجلة لحماية الشعب السوري، حيث وصف ما يجري في حلب بالمأساة والإبادة على يد روسيا والنظام السوري وسط صمت دولي تام يشكل وصمة عار على جبين كل الإنسانية، مؤكدا أنه طلب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن يعلن بوضوح الجهة المسؤولة عما يحدث في حلب.

كما طالب بإسقاط المساعدات الإنسانية على المناطق المحاصرة في سوريا وحلب خاصة.

وعن العملية السياسية، دعا الهيئة العامة للتفاوض إلى عقد اجتماع عاجل لبحثها، معتبرا أن أي حديث عن العملية السياسية والهدنة لا معنى له حاليا في ظل ما يجري في حلب، وأن العملية السياسية باتت أداة لمساعدة النظام على تحقيق مكاسب على الأرض.

وتعليقا على الدعوات لفصل المعارضة المسلحة عن جبهة فتح الشام (جبهة النصرة سابق)، أضاف أن هذا الأمر معقد ويحتاج إلى وقت وبرامج لنزع التطرف عن الشباب السوري.

وعن دعوة زعيم الجبهة أبو محمد الجولاني لتشكيل فصيل سني للدفاع عن أهل السنة في سوريا، دعا حجاب الجولاني إلى أن يكونوا فصيلا منخرطا في المشروع الوطني السوري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة