اتحاد الأدباء العرب يعقد اجتماعه العام في البحرين   
الثلاثاء 24/11/1428 هـ - الموافق 4/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
الشاعر الإماراتي كريم معتوق يلقي إحدى قصائده في حفل الافتتاح (الجزيرة نت)
 
 

بدأت في العاصمة البحرينية المنامة اجتماعات المكتب الدائم للاتحاد العام للكتاب العرب نصف السنوية بمشاركة أكثر من 70 أديبا وكاتبا يمثلون اتحادات الأدباء والكتاب في الدول الأعضاء.

حفل الافتتاح الذي حضره وزير الإعلام البحريني جهاد بوكمال وحشد من المثقفين والأدباء والكتاب استهل بأمسية شعرية شارك فيها الشاعر الإماراتي عبد الكريم معتوق الحاصل على لقب أمير الشعراء في مسابقة شاعر المليون التي احتضنتها أبوظبي مؤخرا.

كما شارك في الأمسية الشاعر البحريني علي خليفة واللبناني غسان مطر والفلسطيني المتوكل طه إلى جانب الشاعرة الليبية خديجة الصادق والبحرينية إيمان أسيري.

محاور الاجتماع
وفي أولى الجلسات قرر المشاركون قبول عضوية الجمعية العمانية للأدباء والكتاب ممثلة عن سلطنة عمان لكي يتسنى لها المشاركة في الاجتماعات القادمة.

وسيبحث الاجتماع عددا من المحاور الرئيسية من بينها عضوية العراق المعلقة منذ الغزو الأميركي له عام 2003 وكيفية تطوير مجلة الكاتب الفصلية التي تصدر عن الاتحاد من خلال إصدار ملحق عن المشهد الأدبي لكل دولة إضافة إلى المطبوعات الدورية.

كما سيبحث الاجتماع الذي غابت عنه موريتانيا وكذا الجزائر بسبب خلافات في تمثيل الأدباء والكتاب الجزائريين، سيبحث إصدار أول تقرير عن الحريات في العالم العربي مرفوع من الاتحادات الأعضاء.

حرية التعبير
وفي هذا السياق قال الأمين العام للاتحاد محمد سلماوي للجزيرة نت إن اجتماع الاتحاد السابق في مدينة العريش المصرية قرر ضرورة إصدار تقرير عن واقع التعبير وحرية الكلمة في العالم العربي.

"
الأمين العام للاتحاد محمد سلماوي رفض الاستناد لتقرير منظمة حقوق الإنسان الدولية للحريات في العالم العربي أو أي منظمات أجنبية، وشدد على ضرورة أن يكون العالم العربي نفسه هو المصدر الذي يعتمد عليه في هذا الشأن

"
ورفض سلماوي الاستناد لتقرير منظمة حقوق الإنسان الدولية للحريات في العالم العربي أو أي منظمات أجنبية، وشدد على ضرورة أن يكون العالم العربي نفسه هو المصدر الذي يعتمد عليه في هذا الشأن.

وعلى هامش الاجتماعات أقامت أسرة الأدباء والكتاب البحرينيين المستضيفة للاجتماعات عددا من الفعاليات الثقافية للمشاركين تستمر حتى الخامس من الشهر الجاري.

ومن بين الفعاليات التي ستقام أمسيات شعرية وقراءات نقدية وقصصية وشهادات إبداعية لعدد من الأدباء والنقاد المشاركين في الاجتماعات والفعاليات المصاحبة.

ويبلغ عدد الدول الأعضاء في الاتحاد العام الذي انتقل مقره الدائم من سوريا إلى القاهرة 17 دولة، ويتطلع أعضاؤه إلى انضمام قطر والسعودية والدول العربية الأخرى.

يشار إلى أن المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يعقد اجتماعاته الدورية كل ستة أشهر في الدول الأعضاء كما يعقد سنويا مؤتمرا عاما، ومن المتوقع أن تستضيف تونس المؤتمر العام للاتحاد في يونيو/حزيران عام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة