الصليب الأحمر يطالب بمساعدات عاجلة للبنان   
الخميس 1427/6/24 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:09 (مكة المكرمة)، 2:09 (غرينتش)

بيير كراينبول (الجزيرة)
تامر أبو العينين-جنيف

طالب مدير العمليات بالهيئة الدولية للصليب الأحمر خلال مؤتمر صحفي، بتقديم مساعدات عاجلة للبنان وإنقاذه من محنته التي يمر فيها. 

وشرح بيير كراينبول أبعاد الموقف الإنساني في لبنان، إثر زيارة ميدانية تفقد خلالها الأوضاع هناك.

وقال إن الهيئة تمكنت بالتعاون مع كل من الهلال الأحمر الأردني والسوري، من إدخال قافلتين من المعونات العاجلة إلى لبنان مساء الثلاثاء الماضي، عبر طرق وعرة ومعقدة للغاية، ومن المحتمل أن تصل قافلة أخرى يوم الجمعة القادم.

ووصف كراينبول الوضع في لبنان بأنه مأساوي، وأصعب من الظروف التي عاشتها البلاد في السنوات السابقة حتى أثناء الاجتياح الإسرائيلي عام 1982.

وطالب الدول المانحة بتوفير ما لا يقل عن ثمانية ملايين دولار بصورة عاجلة للحالات الإنسانية الطارئة، وذكر على رأسها علاج الجرحى إثر العمليات العسكرية وأصحاب الأمراض المزمنة والمسنين والأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة.

النازحون يقدرون بنصف مليون (الفرنسية)
إعاقة المساعدات

وأوضح المسؤول الدولي أن المشكلة تكمن في صعوبة نقل وتوزيع مواد الإغاثة بسبب تدمير شبكة المواصلات الأرضية التي أدت إلى عزل قرى ومناطق بأكملها، الأمر الذي جعل من الصعب وصول الإمدادات إليها ودخول فرق الإغاثة للبحث عن المتضررين.

كما بين أن حجم الدمار والخسائر الفادحة التي منى بها لبنان سواء على مستوى الأرواح أو البنى التحتية، يشير إلى ردة الفعل المبالغ بها من قبل الجيش الإسرائيلي.

وأكد كراينبول على أن الطيران العسكري الإسرائيلي قام بقصف سيارات إسعاف تابعة للهلال الأحمر اللبناني.

ودعا تل أبيب لتوخي القانون وعدم التعرض لسيارات الإسعاف والمراكز الصحية. كما طالب مقاتلي حزب الله بتفادي التعرض للمدنيين الإسرائيليين بهجماتهم الصاروخية.

وأوضح كراينبول بالمؤتمر أن الهيئة لا تلعب دورا سياسيا غير أنها تذكر الأطراف المتنازعة بالقانون الإنساني الدولي وضرورة احترامه، ورصد الأحداث لمعرفة أوجه الضرر وكيفية مساعدة المدنيين لمواجهة تلك الظروف.

وحول الجنديين الإسرائيليين الأسيرين، قال كراينبول "إننا طلبنا من حزب الله السماح لنا بزيارتهما للوقوف على حالتهما الصحية ونقل رسائل منهما لذويهما، غير أن الحزب لم يرد علينا حتى الآن".

النازحون
وفي سياق متصل، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين من جنيف أنها سترسل هذا الأسبوع قافلة متحركة إلى لبنان عبر دمشق، لتقديم مساعدات الإيواء اللازمة للنازحين وتأمين سبل السلامة لهم.

وتقدر المفوضية عدد النازحين اللبنانيين داخل الحدود بحوالي نصف مليون شخص.
ـــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة