اشتباكات بمأرب والبيضاء وقصف حوثي بتعز   
الاثنين 2/1/1438 هـ - الموافق 3/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)
قال مراسل الجزيرة في مأرب إن معارك عنيفة اندلعت بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي صالح من جهة أخرى، في منطقة صرواح غرب محافظة مأرب.

ونقل المراسل عن مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني شنت هجوما لاستعادة مركز مديرية صرواح، الذي يتحصن داخله عدد من مسلحي الحوثي وقوات صالح، وتمكنت من استرجاع جبل النصيب الأحمر المطل على مركز سوق صرواح، وتلال بيوت الحماجرة قرب مركز المديرية.

وقالت مصادر عسكرية إن سبعة من الجيش الوطني، أحدهم قائد ميداني قـُتلوا، وأصيب خمسة عشر في المواجهات.

وتعد مديرية صرواح، آخر معاقل الحوثيين وقوات صالح في محافظة مأرب النفطية، بينما تسيطر قوات الجيش والمقاومة الشعبية على معظم مناطق المحافظة.

وفي محافظة البيضاء، قال مراسل الجزيرة إن مواجهات اندلعت بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي وقوات صالح في عدة مواقع بمديرية "ذي ناعم" بالمحافظة.

وذكرت مصادر ميدانية أن المواجهات استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة في مواقع منعض، والبركات، وعباس، والمختبي في المديرية.

وأفادت المصادر أن مليشيا الحوثي وقوات صالح قصفت المناطق السكنية في "ذي ناعم" بالمدفعية وقذائف "بي إم بي".

video

وفي تعز، أفاد مراسل الجزيرة أن خمسة مدنيين قتلوا في قصف من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع.

وقالت مصادر إن مسلحي الحوثي وصالح قصفوا حيا سكنيا في منطقة "بيرباشا" غرب المدينة، بعدة قذائف، ما أدى إلى قتل وجرح مدنيين بينهم أطفال.

وتشهد محافظة تعز معارك بين الجانبين منذ أكثر من عام، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة، بينهم مدنيون، كما أدت المعارك إلى تدهور الوضع الإنساني في المدينة بشكل كبير.

وتحاول قوات الجيش الوطني والمقاومة منذ أشهر كسر الحصار المضروب على المدينة، وتمكنت من فتح طريق من الجهة الغربية للمدينة، ما أتاح إيصال مساعدة بشكل متقطع للسكان المدنيين الذين يعانون من المعارك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة