فائز بنوبل للكيمياء: الحرية العلمية في خطر   
الأربعاء 13/8/1424 هـ - الموافق 8/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بيتر آغر وماكينون (الفرنسية)
قال العالم بيتر آغر الذي تقاسم جائزة نوبل في الكيمياء مع مواطنه الأميركي روبرت ماكينون إنه سيستخدم جزءا من قيمة الجائزة للمساعدة في الدفاع عن الحرية الأكاديمية ضد القيود التي فرضت على العلماء ضمن الحرب الأميركية على ما يسمى الإرهاب.

وقال آغر الأستاذ بكلية الطب التابعة لجامعة جونز هوبكينز "توجد بعض القضايا الاجتماعية التي نضعها في اعتبارنا مثل العلماء الذين يتعرضون للاضطهاد في العالم وفي الولايات المتحدة".

وأكد أهمية دعم القضايا الاجتماعية التي يعد العلم طرفا فيها مثل قضية العالم الأميركي توماس بتلر خبير الطاعون الذي وجهت له السلطات الاتحادية بأميركا الكثير من الاتهامات.

وكان آغر اكتشف الغشاء الذي تنتقل عبره المياه من وإلى الخلية البشرية عام 1988. وسيتقاسم مع ماكينون الجائزة المالية التي تبلغ 1.3 مليون دولار.

وأدى اكتشاف آغر على وجه الخصوص إلى مجموعة من الدراسات في مجال الأبحاث الفزيولوجية والجينية ودراسات في الكيمياء الحيوية عن القنوات المائية في البكتيريا والنباتات والثدييات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة